رياضة

كعب (الملكي) عالي .. فوق فوق عالي

أثبت الملكي القدساوي علو كعبه، وهويته كأحد عمالقة الأندية الكويتية.. ذلك عندما أقصى العميد الكويتاوي من ربع نهائي كأس الأمير، بتغلبه عليه برباعية نظيفة في الإياب، معوضًا خسارته ذهابًا بهدف نظيف.

المباراة شهدت عودة قوية للهداف السوري “فراس الخطيب”، والذي تعاقد معه القادسية في فترة الانتقالات الشتوية، وكشفت عن هويته الحقيقية كهداف من طراز رفيع، عندما سجل هدفيّن من الرباعية.
المواجهة كانت أشبه بمعركة تكتيكية بين المدربيّن، تفوّق فيها الكرواتي “رادان” مدرب الأصفر على “دراغان” مدرب الأبيض، عندما تمكّن لاعبو الملكي من كشف تسلل الدفاع الكويتاوي أكثر من مرة، وبتمريرات حاسمة من لاعبي الوسط.
في البداية افتتح “فراس الخطيب” التسجيل بعد تمريرة طولية أتته من الوسط، ليستقبلها أمام المرمى، ويراوغ حارس المرمى “خالد الفضلي” ويركنها في الشباك الخالية (18).. بعدها عاد “الخطيب” نفسه  لمضاعفة النتيجة، بتسديدة زاحفة من على حافة الجزاء، سكنت في أقصى الزاوية اليسرى لحارس العميد (39).
وفي الشوط.. استمرت الخطورة القدساوية، وتمريراته التي ضربت دفاع خصمه أكثر من مرة، ليجد “عبدالعزيز مشعان” نفسه أمام المرمى، ويسدد كرة قوية من مسافة قريبة، وقف “الفضلي” أمامها عاجزًا (69)، وينهي بعدها الجزائري “لزهر حاج عيسى” مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف الرابع في دقيقة واحدة فقط.
مع اقتراب نهاية المباراة.. أضاع “حسين حاكم” ركلة جزاء، وتم طردها بعدها مباشرةً (70).
القادسية عرف كيف يحكم سيطرته على المباراة، ولم يغامر كثيرًا لتعويض خسارته ذهابًا، وأعلن عن نفسه عائدًا بقوة، بعد خسارته في نهائي كأس ولي العهد أمام غريمه العربي.
وبهذا الفوز.. سيلتقي القادسية مع الصليبيخات في الدور نصف النهائي، والذي سيقام يوم 24 من الشهر الجاري.
Copy link