برلمان

المعارضة: الحكم القضائي بشطب المسلم .. مصادرة لمواد الدستور



(تحديث..3) أصدرت المعارضة بيانًا في نهاية اجتماعها ببيت النائب السابق د.فيصل المسلم، معربةً عن صدور مثل هذا الحكم القضائي الذي يصادر موادًا دستورية صريحة، ويتعارض معها.



وجاء بيانها كالتالي:



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله



لقد فوجئنا جميعًا بصدور حكم قضائي يصادر موادًا دستورية صريحة وقطعية تمثل أساسًا في نظامنا الدستوري والسياسي.. وهي المادة 108 من الدستور: “عضو المجلس يمثل الأمة بأسرها، ويرعى المصلحة العامة، ولا سلطان لأي هيئة عليه بالمجلس أو لجانه“.



والمادة 110: “عضو مجلس الأمة حر فيما يبديه من الآراء والأفكار بالمجلس أو لجانه، ولا تجوز مؤاخذته عن ذلك بحال من الأحوال“.



إننا إذ نؤكد إنه لا نملك أي سلطة مصادرة موادًا دستورية، فإن ذلك يؤدي حتمًا إلى هدم نظامانا الدستوري والسياسي.



مما يفتح الأبواب أمام احتمالات خطيرة تضع الجميع أمام مسئولياته



الموقعون:



  1. احمد عبدالعزيز السعدون 
  2. جمعان الحربش 
  3. مسلم البراك 
  4. علي الدقباسي
  5. خالد الطاحوس 
  6. د.وليد الطبطبائي 
  7. د.ثقل العجمي  
  8. نصار الخالدي (نهج) 
  9. د.ضيف الله بورمية 
  10. مبارك الوعلان 
  11. فلاح الصواغ 
  12. أحمد الشريعان 
  13. محمد الخليفة 
  14. فيصل اليحيى 
  15. محمد عبدالقادر الجاسم 
  16. علي البرغش(نهج) 
  17. شعيب المويزري 
  18. د.فهد الخنة 
  19. د.فيصل المسلم 
  20. عبدالرحمن العنجري 
  21. محمد هايف 
  22. د.عبيد الوسمي 

(تحديث..2) بعد توجه مجموعة من الناخبين إلى منزل النائب السابق د.فيصل المسلم، عقدت المعارضة اجتماعًا في احدى غرف منزل الدكتور بالسرداب.



وقد حضر الاجتماع كل من المرشحين.. أحمد السعدون، جمعان الحربش، وليد الطبطبائي، فيصل اليحيى، الحميدي السبيعي، د.عبيد الوسمي وعبدالله فهاد.



وكذلك الزميليّن محمد الوشيحي وسعود العصفور.. بالإضافة إلى فهيد الهيلم، د.عبدالرحمن البصمان، الكاتب محمد الجاسم، ناصر الصانع وفرز الديحاني



وفي ختام التجمع بين نواب المعارضة السابقين وبعض القانونيين لتحديد قرارهم النهائي، إما بالتصعيد أو اللجوء إلى القضاء للرد على شطب النائب د. فيصل المسلم إن وجد.









(تحديث..1) أكد النائب السابق فيصل المسلم في اتصال مع أن التجمع الشعبي من أبناء الدائرة الخامسة والكويت ليس تجمعا سياسياً، مشدداً على أن العدد كبير. 


يتواجد حاليا كل من النائب المخضرم أحمد السعدون وفيصل اليحيى ومسلم البراك وحشود جماهيرية كبيرة أمام منزل النائب السابق فيصل المسلم للتضامن معه عقب محاولات شطبه من انتخابات مجلس الأمة 2012.


وتأتي هذه الاعتصامات تزامناً مع ما أوصت به لجنة فحص طلبات الترشيح للانتخابات بشطب اسم المسلم بناء على حكم اليوم.

Copy link