منوعات

فيديو لمارينز يبولون على جثث مقاتلي طالبان يثير الاستياء

مقطع فيديو نشر على شبكة الانترنت يظهر فيه أربعة عسكريين وهم يبولون على جثث ثلاثة مسلحين أفغان يعتقد أنهم ينتمون إلى حركة طالبان، أثار حفيظة منظمات إسلامية-أمريكية، كما طالب بعضها وزارة الدفاع الأمريكية بالتحقيق في الواقعة.

وأعلن سلاح مشاة البحرية الأمريكية “المارينز” فتح تحقيق حول هذا المقطع، وذكر في بيان له قوله” لم نتحقق بعد من مصدر أو صحة هذا الفيديو ولكن هذه الأفعال لا تتفق أبدا وقيمنا ولا تمثل المارينز”.

ويظهر التسجيل المصور، الذي نُشر على موقع “يوتيوب” ومواقع أخرى على الإنترنت، 4 رجال بملابس القتال المموهة، يبولون على جثث 3 قتلى من طالبان، ويقول أحدهم مازحاً: “أتمنى لك يوماً لطيفاً يا صديقي”، فيما روى آخر مزحة بذيئة عن الاستحمام.
 
ومن جانبها، دانت منظمة إسلامية للحقوق المدنية في الولايات المتحدة انتهاك حرمة الجثث المزعوم في رسالة إلى وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا.
 
وأكد مجلس العلاقات الإسلامية-الأمريكية، في الرسالة التي أرسلت نسخة منها لوسائل الإعلام ومن بينها رويترز، أنه يجب معاقبة أي أطراف مذنبة بأقصى حد يسمح به القانون الموحد للقضاء العسكري والقوانين الأمريكية ذات الصلة.

Copy link