عربي وعالمي

مصر: «البرادعي» ينسحب من سباق الترشح لرئاسة الجمهورية

تحديث1.. أعلن الدكتور محمد البرادعي، المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، السبت، انسحابه من سباق الترشح لرئاسة الجمهورية، وذلك بعد أن عقد بمقر حملته بجاردن سيتي، بالقاهرة، قبل دقائق، لقاءً مغلقاً بعدد من الشخصيات العامة، والصحفيين والمفكرين والنشطاء السياسيين، لمناقشة قرار انسحابه من انتخابات رئاسة الجمهورية.
 
وجاء في مقدمة حضور ذلك اللقاء المغلق، الناشر إبراهيم المعلم، رئيس مجلس إدارة دار وصحيفة الشروق، وإبراهيم عيسى، رئيس تحرير صحيفة التحرير، ومجدي الجلاد، رئيس تحرير المصري اليوم، وغيرهم من الشخصيات السياسية والإعلامية.
 
وقالت مصادر مقربة من الدكتور «البرادعي»، إن المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أجرى عدة لقاءات في الأيام الأربعة الماضية بنشطاء سياسيين وشخصيات عامة ومثقفين وكتاب وناقش خلال هذه اللقاءات قراره بإعلان الانسحاب من السباق الرئاسي.

وكانت مصادر مقربة من الدكتور محمد البرادعي قد ذكرت أنه بصدد الإعلان عن انسحابه من سباق الإنتخابات الرئاسية في مصر، وذلك نظرًا “لشيوع جو من الصفقات بين القوى السياسية المختلفة” و”وجود حالة من الخلل الدستوري”، بالإضافة إلى حملات التشويه التى يتعرض لها البرادعي.

وقد قال الدكتور مصطفي النجار، عضو مجلس الشعب، والقيادي السابق بالجمعية الوطنية للتغيير إن البرادعي سيعلن انسحابه من السباق الرئاسي، واعتبر ذلك في تعليق على موقع تويتر “أمراً مؤلماً”، مضيفا: “إذا كان قراره نهائياً لا بد أن يكون لصالح مرشح ثقة يتكاتف الجميع معه.. لا أتخيل أن النهاية هكذا أبداً”.

Copy link