عربي وعالمي

جماعة الحوثي تدين مقتل محتجين باليمن

في بيان صحافي، أدانت جماعة الحوثي السبت مقتل محتجين بمدينة عدن كبرى مدن الجنوب كانوا يطالبون بانفصال جنوب اليمن عن شماله على يد السلطات الأمنية، ووصفت مقتلهم  بالاعتداء الغاشم، حيث قال قائد الجماعة عبد الملك بدر الدين الحوثي  “ندين الاعتداء الغاشم الذي تعرض له مؤتمر التصالح والتسامح في (محافظة عدن) على يد قوات الجيش والأمن”.

وكانت مواجهات بين قوات الأمن اليمنية ومنظمي مهرجان “التصالح والتسامح” الذي نظمه الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي بمديرية خور مكسر أمس الجمعة، أسفر عن مقتل 5 محتجين وجنديين وإصابة واعتقال العشرات.

وأضاف الحوثي أن “استمرار مثل هذه الاعتداءات على الفعاليات السلمية وتكرارها في (صنعاء وتعز وعدن) وغيرها من المحافظات يؤكد أن النظام القمعي لم يتغير وأنه قد أعاد إنتاج نفسه من جديد”.

وأكد “التمسك بالخيار السلمي حتى تحقق الثورة كامل أهدافها”، وحيا “ثوار عدن على صمودهم في وجه هذه السلطة الظالمة”.

يشار إلى أن اليمن توحد بشطريه الشمالي والجنوبي بصورة سلمية في 22 مايو/أيار 1990، لكن سرعان ما انفرط عقد الوحدة اثر حرب بين الجانبين في 1994 أدت إلى فرار قيادات دولة الجنوب إلى المنفى عقب سيطرة قوات الرئيس علي عبد الله صالح على مقاليد السلطة في البلاد.

Copy link