برلمان

الدلال: “التربية” تعالج فشلها في توفير مقاعد جامعية بالتعسف في اختبارات الثانوية

رفض مرشح الدائرة الثالثة المحامي محمد حسين الدلال الأسلوب الذي تعمد إليه وزارة التربية في تعسفها بتطبيق الاختبارات التعجيزية لطلبة المرحلة الثانوية في بعض المواد الدراسية وذلك بهدف الهروب من مشكلتها السنوية والمتمثلة في القبول الجامعي.  
وطالب الدلال القائمين على العملية التعليمية بالتراجع عن أي خطوة تدفع بهذا الاتجاه الذي يعبر عن فشل الوزارة المرتبطة بـ “التربية” وهي وزارة التعليم العالي في توفيرها المقاعد الدراسية الكافية للمرحلة الجامعية مؤكداً أن سوء الإدارة حال ويحول دون إتمام بناء المدينة الجامعية التي طال انتظارها.  
وأشار الدلال أن الحكومة المقبلة يجب أن تكون متعاونة ومتفهمة لهذا الملف لتجنب معالجتها بالصورة المشوهة كما هو عليه الوضع حالياً، كما طالب بضرورة إعادة النظر في تصحيح الاختبارات وضرورة الشفافية في إثبات أو نفي الوزارة لنسب الرسوب التي تناقلتها العديد من وسائل الإعلام.  
وذكر أن بعض المؤسسات وللاسف الشديد ساهمت ووضعت العراقيل في السنوات الماضية لإيقاف بناء المدينة الجامعية الحكومية ، ولا يأتي الحل لهذه الأزمة التعليمية والإدارية والسياسية حاليا إلا بالتصدي الحازم دون لين ضد كل من يعرقل قيام مدينة جامعية أو جامعة أخرى او تحول بعض كليات التطبيقي لجامعه علمية او تكنولوجية.  
ونوه الدلال بضرورة الخروج برؤية إستراتيجية وليس بحلول وقتية منها رؤية الحكومة للتعليم الجامعي للسنوات العشر القادمة ومنها قيام الحكومة بتحديد البرنامج الزمني لانجاز المدينة الجامعية والتكلفة المالية اللازمة لإنشائها، إضافة إلى تقديم تقارير دورية بشان سير العمل في المدينة الجامعية، ومن المهم التفكير بإنشاء جامعه حكومية أخرى يفضل ان تكون علمية تكنولوجية تتناسب ومتطلبات العصر واحتياجات الدولة، ومن المهم جدا كذلك ان تتقدم وبشكل واضح وعلمي جامعة الكويت برؤيتها الكاملة لكيفية استيعاب الجامعة للطلبة المقبولين واليات معالجة السلبيات والإشكاليات ليتم التصدي لها ودعم الطلبة المقبولين.
Copy link