برلمان

العبد الهادي يرفع “لا للفساد ” شعارا للمرحلة المقبلة

أكد مرشح الدائرة الثالثة المهندس ناجي العبد الهادي ضرورة أن يكون شعار المرحلة المقبلة “لا للفساد”، مشدداً على أن رفض الفساد المالي والإداري الذي استشرى في البلاد لا ينبغي أن يكون مجرد كلام أو من خلال وعود زائفة.
وقال في تصريح صحافي: المرحلة المقبلة لن تتحمل المزيد من هذا الفساد الذي عطل التنمية وأحبط النفوس ولهذا يجب تحجيم الفساد بتشريعات تكون لها الأولوية من قبل السلطتين التشريعية والتنفيذية وهناك حزمة من القوانين يجب أن ترى النور يأتي على رأسها إنشاء هيئة لمكافحة الفساد تتمتع باستقلالية في عملها وشفافية في نهجها على أن يتم في الوقت ذاته سن قانون يقضي بضرورة كشف الذمة المالية للنواب والوزراء وكبار المسئولين بالدولة وعلى أن تكون هناك محاسبة لكل من امتلك أملاكاً أو حاز أموالا مستغلا منصبه كما ولابد من تشريع يشجع الناس على الإبلاغ عن أي فساد هنا أو هناك ويحميهم من سطوة بعض المنتقدين الذين يعيثون في البلاد فسادا وإفسادا.
وأضاف العبد الهادي وإذا ما وفقني الله عز وجل في الوصول إلى مجلس الأمة فسوف أعيد اقتراح استحداث ديوان للرقابة الإدارية يكون ذراعا إدارية لمجلس الأمة تتناغم مع ذراعه الفنية والمالية المتمثلة في ديوان المحاسبة وذلك استنادا إلى الفشل الذريع لديوان الخدمة المدنية في تأدية مهامه الموكولة إليه.
وأشار العبد الهادي الى أن مقترحه السابق والمتمثل في إجراء الانتخابات على مرحلتين من شأنه لو رأى النور أن يواجه هذا الفساد الناتج عن القبلية والطائفية وغيرهما حيث ستكون المرحلة الأولى من الانتخابات مجرد تصفيات ويقضي على الانتخابات الفرعية المجرمة قانونا والتي لا تزال تمارس بشكل أو بآخر بالمخالفة للقانون على أن تكون المرحلة الثانية للانتخابات النهائية والتي تجري بين الجادين من المرشحين فقط.
واختتم العبد الهادي تصريحة بالقول أن هذه التشريعات المطلوبة عاجلا لا آجلا هي طوق النجاة للعبور إلى المرحلة المقبلة والوصول إلى بر الأمان.  
Copy link