برلمان

صفاء الهاشم.. من تربية الكلاب إلى قاعة مجلس الأمة!

في حوار أجرته معها مجلة (غالا) في يونيو الماضي، أفصحت مرشحة الدائرة الثالثة صفاء الهاشم عن عدد من الأمور التي تستهويها وتجد متعة في ممارستها، أبرزها تربية الكلاب. 
ففي ردها على الصحافي الذي حاورها قالت صفاء الهاشم إنها تستمتع كثيراً بتربية الكلاب وتمتلك عدداً منها في المنزل، حتى أن بيتهم يسمونه “بيت الكلاب”.. وروت كيف أن  إحدى صديقاتها كانت في زيارة لها لكنها لم تهتد إلى المنزل، فسألت عدداً من الصبية كانوا يلعبون في الشارع.. إلا أنهم لم يعرفوا (صفاء الهاشم) ، وحين قالت لهم “عندها كلاب” سألها أحدهم : تقصدين بيت الكلاب؟“.. ثم أرشدوها إليه. 
في ذلك اللقاء أضافت الهاشم أنها معجبة بوفاء الكلاب وهي تحبها وتلعب معها دائماً عندما تعود مرهقة من العمل أو من السفر..
لكن تلك الحيوانات الأليفة لم تمنعها من خوض الانتخابات البرلمانية عن الدائرة الثالثة، فمن يدري.. قد يحالفها الحظ وتدخل قاعة مجلس الأمة وتجلس على مقعده الأخضرّ، فتترك تربية الكلاب وتتفرغ لتشريع القوانين!.
 
Copy link