برلمان

البراك: المحمد استخدم البدو فزاعة للمواطنين

أكد النائب السابق ومرشح الدائرة الرابعة مسلم البراك في لقاء تلفزيوني أن رئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد كان يريد بناء شبكة حماية نيابية وسياسية وإعلامية وكانت له أجندة خاصة.   



وقال البراك: “أتمنى عدم وصول من يضرب الوحدة الوطنية الى مقاعد البرلمان”، مشيرا الى ان الاعلام الفاسد ما كان لينمو ويغطي على تمويله لولا رئيس الوزراء السابق وعدم تطبيقه للقانون عليهم، كما أنه يطلق فزاعة البدو في الدائرتين الرابعة والخامسة لتخويف المواطنين في الدوائر الثلاث الأولى، ولتصعيد من يريدونه.


وبشأن قضية الحربش، قال: “نواب كان يريدون استجواب وزير الداخلية بدلا من رئيس الوزراء في احداث ديوان الحربش ليتجنبوا الاحراج في استجواب المحمد، وأقسمت متعهدا باستجواب وزير الداخلية السابق لأن في عهده تم ضرب الوحدة الوطنية”.



 وأضاف: “مستعدون للتعاون مع رئيس الحكومة الجديدة اذا ما كان جادا في اصلاح ما افسدته حكومات ناصر المحمد، أنا مسؤول جنائيا وسياسيا عن دخول مجلس الأمة، وهو فعل نفتخر به ولانتبرأ منه”، وأكد أنه سيقترح تشكيل لجنة تحقيق في البرلمان المقبل لكشف تفاصيل الايداعات والتحويلات” 


وتابع: “قلنا للاخوة في الوطني ان تشكيل لجنة للتحقيق بالايداعات في ظل حكومة الفساد المتحالفة مع النواب القبيضية، امر لايمكن أن يجدي”، مشيرا أن قيمة التحويلات والايداعات بلغت مجتمعة أكثر من 160 مليون دينار.



وقد عرض البراك وثيقة ايداعات جاء فيها “تصاعدت وتيرة الايداعات وتضخم حساب (أحد النواب) الى ما فوق المليون بداية من 2011 الى اغسطس من العام نفسه”.





Copy link