برلمان

المطوع: وزارة الصحة تهاجم من ينتقد خدماتها المتدنية

قال مرشح الدائرة الثانية د.فهد ناصر المطوع إلى أنه يتعرض لهجمة شرسة من قبل وزارة الصحة على خلفية انتقاده لخدماتها المتدنية، مشيرا إلى أن انتقاداته للوزارة أدت لعدم قبول إجازته الانتخابية واعتباره منقطعا عن العمل مما ترتب عليه إيقاف راتبه على الرغم من تسليمه كتاب ترشحه للمجلس للوزارة في نفس يوم الترشح.  
وأكد د.المطوع على أن تلك الأساليب لن تثنيه عن الاستمرار في انتقاد أي سلبيات في الوزارة وسوف يستمر في المطالبة بتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، لافتا إلى أنه أخذ على عاتقه تحسين هذه الخدمات سواء من داخل المجلس أو خارجه من خلال رؤيته المتكاملة في الإصلاح.
وتعهد د.المطوع في الاستمرار بمحاربة كافة أوجه الفساد الإداري والمالي بالوزارة وتحسين مستوى الخدمات الصحية، مؤكدا أن محاولات الضغط عليه من خلال وقف راتبه واحتسابه منقطعا عن العمل لن تثنيه عن التصدي لتدني الخدمات الصحية في البلاد.
وأكد د.المطوع على أنه في حال وصوله للمجلس سيرفض أي عرض لتوزيره، وتمنى أن يكون عضوا في اللجنة الصحية للمجلس، نظرا لإيمانه بإمكانياته في إصلاح الأوضاع الصحية والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية في البلاد من خلال اللجنة المختصة بتشريع قوانين تلزم وزير الصحة أيا كان شخصه بتعديل الأوضاع الصحية وارتقائها، مؤكدا أن منصب وزير الصحة ليس من اهتماماته ولكنه يطمح من خلال رؤيته المستقبلية لوزارة الصحة إلى تشريع القوانين التي ترتقي بمستوى تلك الخدمات وعلى أعلى مستوى، وقال إن ذلك الهاجس ملازما له خلال حملته الانتخابية.
جدير بالذكر أن د. فهد المطوع طبيب في وزارة الصحة وحاصل على بكالوريوس علوم صحية من الكلية الملكية بايرلندا، وبكالوريوس طب وجراحه من كلية الجراحين الملكية بايرلندا، وحاصل على درجتي الماجستير والدكتوراه من الكلية الملكية  البريطانية، كما كان رئيسا لمجلس الطلبة في ايرلندا لأربعة سنوات متتالية.
Copy link