برلمان

الداهوم: الوضع الصحي سيء.. والحكومة عاجزة

أعرب مرشح الدائرة الأولى أنور الداهوم عن أسفه لتراجع الوضع الصحي في البلاد وعجز الحكومات المتعاقبة على تلبية الاحتياجات الصحية للمواطنين والارتقاء بالخدمات الطبية رغم الوفورات المالية في الميزانية والتي لا نعرف لماذا لا تسخرها الحكومة لتصحيح مسار الخدمات المتردية لا سيما المجال الصحي.
وشدد الداهوم على ضرورة توجه الوزارة نحو بناء المستشفيات والمدينة الطبية المتكاملة وتأهيل الكوادر الطبية والاستفادة من الخبرات العالمية في سبيل تطوير الوضع الصحي في البلاد ومعالجة الاختلالات التي نعانيها في هذا الجانب مؤكدا أهمية توسعة المستوصفات لا سيما في المناطق السكنية المكتظة بالسكان مثل منطقة سلوى.
واضاف ” فلا يعقل أن منطقة بحجم منطقة سلوى وكثافتها السكانية لا يوجد بها إلا مستوصف واحد يخدم كل قاطني المنطقة، ونحن نلمس معاناة المراجعين من طول طابور الانتظار ، وهذا ما يدفع البعض إلى التوجه إلى المستشفيات الخاصة بما يتضمن ذلك من تحميل الأسرة الكويتية أعباء مادية متزايدة.
وطالب الداهوم الحكومة بإنشاء عيادات متخصصة في المستوصفات من أجل التيسير على المواطنين بحيث يتمكن المواطن من إجراء الفحوصات اللازمة من دون تكبد عناء الانتقال من مستوصف إلى مستشفى مشيرا إلى أن أبرز العيادات التي يجب أن تعمل الحكومة فورا على توفيرها في المستوصفات هي عيادات العظام والجلدية والأنف والأذن والحنجرة.
واشار إلى خطورة قضية الاخطاء الطبية وتنامي هذه الظاهرة لا سيما في ظل غياب الرقابة الحكومية معتبرا أن السبب الرئيسي وراء تردي الوضع الصحي في البلاد حاله حال كل القطاعات الأخرى هو عدم وجود استراتيجية حكومية وخطة واضحة المعالم للارتقاء بالوضع الصحي وحل مشكلاته، وترك القضية وفق الرؤي الشخصية للوزراء الذين تعاقبوا على هذه الوزارة.
وشدد الداهوم على ضرورة وضع الملف الصحي ضمن أولويات المرحلة المقبلة وأن تتلمس الحكومة معاناة المواطن ، فليس من المقبول في بلد لديه من الإمكانات البشرية والمادية والكفاءات أن يعاني الناس من سوء الخدمات الصحية ويضطر المواطن إلى إنفاق المبالغ المهولة على المستشفيات الخاصة .

Copy link