برلمان

داعياً الحكومة لمنح أبناء الكويتيات والمستحقين الجنسية فوراً
العطار: لا أؤيد تعديل الدستور والدوائر الخمس سيئة جداً

أشار مرشح الدائرة الثانية سلمان العطار على أن النواب المحسوبون على التكتلات والتيارات والطوائف والقبائل هم السبب الرئيسي لزعزعه ثقة المجتمع فى ادارة دولة وهو ما دفع الشباب للخروج  إلى ساحة الإرادة مطالبين  بتغيير المجلس والحكومة حيث كانت مطالبهم سلمية، مؤكداً على أن دخول مجلس الأمة كان  اهانة لجميع المواطنين، حيث دفع بعض النواب الشباب إلى اقتحام البرلمان من خلال استغلال وجودهم مع العلم انهم بدأوا يتهربون وينكرون حادثة الاقتحام.
وقال العطار ” في حال وصولي إلى البرلمان سأقترح تشكيل لجنة من السلطة التنفيذية على أن تراقبها السلطة التشريعية في آلية تعيين القياديين بشكل عام من وكلاء الوزارة وبعض المناصب المهمة، وذلك لمنح الفرصة لمن يستحق من الكفاءات، اما الذي يتم تعيينه من دون لجنة فيكون منتميا لقبيلة أو تيار معين، فهذا لن يخدم البلد بل سيخدم الأشخاص الذين أوصلوه الى المنصب”.
وحول قضية “البدون” قال “اذا لم تكن الحكومة جادة في حلها فلن تنتهي القضية، والنائب الذي يعد بحلها لن يستطيع، فسنوات عديدة مرت لم تعالج فيها القضية، وارى أنه على الحكومة الاسراع بمنح ابناء الكويتيات والمستحقين الجنسية فورا”.
وأضاف لا أؤيد تعديل الدستور لاسيما وأن من يسعى إلى تعديله يريد مصالحه الشخصية، مؤكداً  أن الدوائر الخمس سيئة جداً، خاصة مع كثرة  الطوائف والقبلية والفئوية، وقال أننا  شعب واحد يجب الا نتفرق ونطمح إلى الافضل، ويجب أن يسبق أي تعديل عمل دراسات واستبيانات مع المواطنين.
Copy link