منوعات

النرويج تسجن متهمين بالتخطيط لتفجير صحيفة نشرت رسوماً مسيئة للنبي محمد

حكم القضاء النروجي اليوم الاثنين بالسجن سبع وثلاث سنوات على صيني من الويغور وعراقي كردي على التوالي بعد أن اتهمهما بالتخطيط لتفجير صحيفة دانمركية نشرت رسوماً مسيئة للنبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم.

وقالت وسائل إعلام نرويجية ان محكمة في أوسلو أصدرت حكماً على مايكل داوود وهو صيني من الويغور بالسجن سبع سنوات بعد إدانته بأنه العقل المدبّر لمخطط تفجير صحيفة “جيلاندز بوست” الدانمركية التي نشرت رسوماً مسيئة للنبي محمد وأو اغتيال الرسام كورت وستغارد صاحب الرسوم.

واعترف داوود (40 عاماً) لاحقاً بأنه كان يرغب بتفجير السفارة الصينية في أوسلو لأهداف شخصية.

وكذلك حكم على عراقي كردي يدعى شاوان بوجاك (38 عاماً)، وأوزبكي يدعى ديفيد جاكوبسن (33 عاماً) بالسجن سنة وستة أشهر وأربعة أشهر على التوالي بتهمة التآمر مع داوود.

وتمت تبرئة جاكوبسن من تهمة التخطيط الإرهابي ولكن الحكم عليه كان لمساعدته داوود بالحصول على مواد لصناعة قنبلة.
وتم تقليص فترة سجن داوود وبوجاك 606 أيام هي المدة التي أمضياها بالاحتجاز، على أن يتم إطلاق سراح جاكوبسون للسبب ذاته.

وسبق أن وجه القضاء النروجي إلى الأشخاص الثلاثة تهمة التخطيط لعمل إرهابي وحيازة مواد لصناعة قنبلة شديدة الانفجار، وهي أول مرة يتهم أحد في النروج بالتخطيط لعمل إرهابي.

Copy link