برلمان

قال: الوزير الذي لايستطيع مواجهة المزدوجين فليجلس في بيته
الجويهل يفتح النار مجدداً على قبيلة مطير.. ويطالب بمكافحة “الطراثيث”

استأنف مرشح الدائرة الثالثة محمد الجويهل هجومه على القبائل فاتحاً النار مجدداً على قبيلة مطير تحديداً، داعياً في هذا الجانب وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود إلى فتح ملفات من سماهم بـ “المزدوجين”.. كما طالب بإخضاعهم إلى فحص الحمض النووي “DNA”. 

وأطلق الجويهل في ندوته التي سماها “لأهل الكويت” وحضرها مرشح الدائرة الأولى حسين القلاف ومرشح الثانية عدنان المطوع سيلاً من العبارات “البذيئة” ودعا الوزير الحمود إلى تطبيق القانون “وإلا سيضطر إلى تطبيقه بنفسه”.. في وقت عمد إلى وضع لافتة ضخمة عند مقره الانتخابي كتب فيها: “لا لازدواجية الجنسية.. نعم لمكافحة الطراثيث”.

وشدد الجويهل على أمر أقلقه في الوقت الحالي وهو “التويتر”، إذ قال: “في التويتر هناك من يسئ استخدامه ويتخفى أمام أسماء وصور وأكثر من يتكلم فيهم شخص صغير عن عمالقة في الكويت ويتبلى عليهم، وحذرنا والديه ولكن الولد عاق وهو من أسرة كريمة ويحب الدينار ونصحناه بالابتعاد (عرض صورة لمشاري بويابس)”.

وطالب الجويهل من الوزير فتح ملفات جنسيات المزدوجين، وقال: “نطالب بفحص DNA لهم، وهناك من يقول إننا سنغلق الحسينيات (وهاجم النائب السابق محمد هايف) بالقول:  من أنت حتى تصف الشيعة بالصفويين، دولة أنت دخلت إليها بليلة ظلماء”.

كما لم يستثن الجويهل الوزراء والحكومة من هجماته؛ إذ قال: “الوزير الذي لا يستطيع مواجهة الاستجواب ويقبل المزدوجين أقول له “ينام بيتهم أحسن” وأنا سأطبق القانون “غصباً” عن الحكومة”.
كما هاجم الجويهل الدكتور عبيد الوسمي وهاجم قبيلته في صورة يندى لها الجبين.

Copy link