برلمان

ياوزير الداخلية احترمنا نحترمك أما أنت يارئيس الوزراء فياويلك
الوسمي: عفوًا أيها “الخنازير”.. لن نسمح بإهانتنا

بلغة حادة كشفرات الموس حضرت جميع الألفاظ على لسان مرشح “الرابعة” عبيد الوسمي، ليطلق من خلال ندوته الختامية “الكويت أكبر من أن تكون سورا” قذائف وطلقات نارية صوبها على الحكومة، كان لوزير الداخلية منها النصيب الأكبر، كما طالت شظاياها رئيس الحكومة، ومن يعزف على النفاق السياسي؛ إذ وجه الوسمي أول قذيفة لوزير الداخلية؛ بهذا التحذير: “اذا لم تطبق القانون سوف نطبقه بطريقتنا واللي ما يحترم القانون ما نحترمه، وأنت ماحشمت نفسك للحمقى اللي يسبونك في التلفزيون، ولقد تعرضنا لهجوم أعلم ان افراد قريبين منك طرفاً فيه، وأقو ل لك والله ان ما طبقت القانون اطبقه بنفسي، ومن لايطبق القانون عليه أن يرحل من الكويت”، مضيفًا: “إن الشيخه لها ولاية والولاية لها أمانة والحقيقة أن بعضكم ليس أهلا للأمانة”.
وفي لفتة منه إلى ضوابط التجنيس، قال الوسمي: “إن الضوابط التي تضعونها للتجنيس لاتبطقونها، وأن خريطة الكويت رسمتها القبائل، وطرح الوسمي تساؤلا: ما المقصود برجالات الدولة، لا أعرف معنى هذا المسمى إلا الآن”.
وعاود الوسمي مهددًا بالقسم: أقسم بالله سأفتح جميع ملفات الفساد، من يعتقد بأنه فوق القانون سيحاسب، وسنعدل السلطة القضائية.
وبين الوسمي أنه عندما رأى أمس قياديي الدولة حاضرين في ندوة أحد المرشحين ممن يوجه أسوأ الألفاظ لكرامات الناس وأعراضهم عرفت بأن هذه السلطة غير محترمة، متابعًا تحذيره: أقول للخنازير لن نسمح بإهانة كرامتنا وأقول لمعازيبهم لا تفتحوا أبوابًا لن تستطيعوا إغلاقها.
وتوجه الوسمي إلى وزير الداخلية :”وإذا أنت في حالة حرب حنا مستعدين احترمنا نحترمك ولا تقربون من يسيء لنا وإليكم، وياويلك يا رئيس الحكومة إذا ما طبقت القانون”.

Copy link