برلمان

الدمخي: تراخي الحكومة السابقة أوصلنا للفتنة

 قال د عادل الدمخي مرشح الدائرة الأولى أن من واجبات الدولة حماية كرامات الناس من مواطنين ومقيمين  وقطع دابر الفتنة ، ولكن للأسف الحكومة السابقة جعلت رؤس الفتنة تعيث في الكويت الفساد حتى وصل الأمر لحادثة الحريق في مخيم الجويهل وهو الأمر الذي كنا نحذر منه سابقاً ، مبيناً بأن الناس إذا رأوا غياب السلطة عن القيام بدورها.   سيضطرون لأخذ حقوقهم بأيديهم وهذا بداية الانهيار دولة المؤسسات مطالباً بتطبيق قانون المرئي والمسموع ومنع التعرض لكرامات مكونات المجتمع الكويتي سواء كانوا بدو أو حضر ،  سنة أو شيعة وتطبيق القانون دون تراخي أو مماطلة ضد كل من يحاول خرق سفينة الكويت .
وتابع ما حدث ينبغي أن يكون جرس انذار عالي الصوت لكي تتحرك السلطة وبقوة للأخذ على يد السفهاء ومثيري الفتن والاحقاد والكراهية فالكويت أكبر من أي صاحب مصلحة والكويت أكبر من أي صاحب طموح نيابي أو سياسي مشيراً  بأننا بدأنا  نقلق على مستقبل أبنائنا في هذا الجو المشحون بالكراهية والتوتر .
 وطالب الدمخي سمو جابر المبارك أن لا يبدأ عهده بترك الفتنة تأكل الأخضر واليابس بالكويت بل أن يكون صاحب المبادرة في حماية الكويت والدفاع عن كرامات أبنائها وتطبيق القانون وتفعيله ضد من يستخدم حرية التعبير للطعن في شرائح المجتمع الكويتي الكريم فكلنا كويتيون ، ديننا واحد ومصيرنا واحد ، ولن نقبل لأي كان أمام الشاشات أو خلف الكواليس ، أن يطعن خاصرة الوطن بخنجر العنصرية المسموم .
Copy link