برلمان

عسكر: يجب محاسبة من يقسمون الشعب ويشيعون ثقافة السب وخطاب الكراهية

 أكد مرشح الدائرة الرابعة النائب السابق عسكر العنزي أن الوحدة الوطنية خط أحمر، لان استقرار المجتمع وأمنه هما السبيل الوحيد لتحقيق التنمية والتقدم والرقي في جميع المجالات محذرا من أن الفترة الأخيرة شهدت أحداثاً دخيلة على مجتمعنا الصغير المتماسك.
وقال عسكر في تصريح صحافي: “لا نقبل الإساءة لإخواننا من قبيلة مطير العزيزة، ويجب محاسبة من يقسمون الشعب، ويشيعون ثقافة السب وخطاب الكراهية”، محذرا من أن الظروف والأحداث التي تمر فيها المنطقة المحيطة بالكويت  تتطلب من الجميع التكاتف والتعاون في هذه الأوقات الحرجة والبعد عن التأجيج الطائفي والقبلي حفاظا على الوحدة الوطنية التي تميزت فيها الكويت في الماضي والحاضر.
 وطالب عسكر الحكومة “بسرعة نزع فتيل الأزمة، لأن وحدة الكويتيين من مختلف الطوائف والقبائل هي بعد الله، من حمى الكويت وحافظ على وحدتها وتماسكها في مواجهة الأعاصير التي واجهتنا على مر السنين خاصة في محنة الغزو الغاشم”.
 وذكر عسكر أنه سيتقدم بحزمة من القوانين في المجلس المقبل لدعم وترسيخ الوحدة الوطنية وحمايتها بكل السبل، ممن يرددون هذا سني وهذا شيعي أو هذا حضري وهذا بدوي، وسيسعى إلى إقرارها وأهمها قانون المحافظة على الوحدة الوطنية، وتوحيد الجنسية، “فسبق وقلت قبل أيام، أننا نريد أن يكون الكويتي جنسيته واحدة هي الجنسية الكويتية ويكفي فخرا هذا الشعار”.
وشدد عسكر على أن الوحدة الوطنية خط أحمر يجب ألا يتخطاه أحد مهما كانت الدوافع والأهداف لان استقرار المجتمع وأمنه هما السبيل الوحيد لتحقيق التنمية الاقتصادية والتقدم والرقي في جميع المجالات محذرا من أن الفترة الأخيرة شهدت أحداثاً خارجية وداخلية وسلبيات كانت دخيلة على مجتمعنا الصغير المتماسك.
 وفي هذا السياق  أكد عسكر أن استمرار احتجاز المرشح الدكتور فهد سماوي الظفيري تعسف غير مقبول فالرجل تبنى قضية إخواننا البدون للدفاع عن حقوقهم المشروعة وعلى الداخلية سحب شكواها ضده وإطلاق سراحه فوراً لظروفه الصحية بعد دخوله المستشفى الأميري.
Copy link