برلمان

ندوة "اختياركم..مستقبلكم"
الخنة : الكويت تشكو أهلها من الاختطاف..أعيدوني!

أجمع المتحدثون في الندوة الختامية التي أقامها مرشح الدائرة الثانية د.فهد الخنة بعنوان “اختياركم..مستقبلكم” أمس الأول في الصليبخات، على أن هناك من يريد اختطاف الكويت من خلال الضرب بين مكونات المجتمع، مشيرين الى أن الكويت في أيام الغزو لم تعرف السني من الشيعي والبدوي من الحضري.  
وأشاروا الي أن المسؤولية تقع الآن على الشعب من خلال مشاركتهم الفعالة والايجابية في عملية التغيير من خلال اختيار من يمثلهم، لافتين الي أن الشعب الكويتي قد نجح في اسقاط حكومة الفساد ومجلس “القبيضة”، متأملين أن يكونوا على نفس نسق النجاح من خلال ايصال الأحرار من ابناء الكويت.
في البداية اكد مرشح الدائرة الثانية د.فهد الخنة أن وقفات اهل الكويت كثيرة تستدعي منا الي استذكار  الخطر الداهم علينا في السابق حينما بنى اهل الكويت السور وعندما هبت رياح الاستقلال على الوطن العربي كان لاهل الكويت وقفة جادة حتى تحقق الاستقلال وعندما احتلت الكويت من الغزو العراقي الغاشم وقف اهل الكويت وقفة جادة حنى تمت استعادة الكويت بفضل الله اولا ثم جهود ابناء الكويت المخلصين.
 واضاف د.الخنه انه خلال اسرنا من قبل النظام العراقي الغاشم وكان معنا في السجن السني والشيعي والبدوي والحضري وممن هم من اهل المناطق الخارجية وممن هم من اهل المناطق الداخلية كنا نحلم بعودة الكويت وان تنهض وترتقي،متسائلا اين وصلت الكويت اليوم؟لقد وصلت الي قمة الفساد حيث وصل بنا الامر ان يتم تهريب ديزل الكويت على مرأى ومسمع من الجميع دون حراك.
واشار الي ان الكويت اليوم تشتكي اهل الكويت لكي نعيدها كما كانت في السابق ،مبينا ان اختياركم هو من يحدد مستقبلكم .
وتسائل عندما كنا في المعتقل بعد دخول مجلس الامة تواجد ابناء الشعب الكويتي بمختلف اطيافه في السجن فمن اذا يزج بالفتنة بين افراد المجتمع؟ومن يقول عنهم طراثيث ومزدوجين ومن يقول اصحاب الدماء الزرقاء، والسؤال من المستفيد؟ومن راعي الفتنة ومن اصحاب الفتنة ومن ورائهم وماهي القنوات والصحف التي تدعمهم ولماذا؟
وبين انه متى ماتفرقنا تحقق لهم مايريدون ،مؤكدا اننا ابناء وطن واحد فالكويت لذلك علينا ان نقوم ببناء وتعمير الكويت من خلال اهل التقوى واهل الصلاح والاخلاص اصحاب الرأي المخلصين لبلدهم ونريد ان نختار للكويت من يحشمها ويقدرها لا الجهال والفاسدين.
ولفت الي ان هناك من يريد اختطاف الكويت ويسرقها ، لافتا الي ان ابناء الكويت قدموا العديد من التضحيات سواء من استشهد او اسر او جرح ، متسائلا هل قدم هؤلاء التضحيات لنحصد بعد ذلك سرقة الكويت .
واشار د.الخنه الي ان ارادة وعزيمة اهل الكويت واصرارهم اسقطت حكومة الفساد ومجلس القبيضة، مطالبا ان تكون كلمتنا هي الفصل فاللكويت رجال تحميه ونساء حرائر لذلك علينا ان نحسن الاختيار .
ولفت الي ان اختيارك هو لك في حاضرك ومستقبلك لذلك علينا ان لانجعل الكويت اخر حساباتنا ، داعيا الي عدم المجاملة على حساب الكويت ولاتجعل الله اهون الناظرين اليك واجعل الكويت بعد الله اول حساباتك.
 من جانبه قال النائب السابق ومرشح الدائرة الرابعة مسلم البراك انني اعرف مواقف د.فهد الخنه الذي كان متواجدا في كافة الاحداث وكان يحركه مشاعره وحبه للكويت لانه من الاحرار فانتصر للكرامة وللدستور،لافتا الي ان الخنه تواجد مع القوى الشبابية وكل ماحضرت فعالية وجدناه امامنا فهو صاحب ارادة وذو يد نظيفة ولم يخنع او يستسلم وكانت الكويت في قلبه، مشيرا الي انه لما انتهك الدستور في الثلاثاء الاسود خرجت الجموع وكان من ضمنهم الدكتور فهد الذي لم يعرف الجبن ،فكيف لا وهو كويتي وسلفي وعجمي متسائلا من اين يأتيك الجبن؟
Copy link