أقلامهم

نهار المحفوظ : الضرر الخطير يلحق بجميع الشرائح الاجتماعية الكويتية وهناك من يتعمد تمزيق الوحدة الوطنية وهدم القيم الاخلاقية واختلاق خلافات مفتعلة

حذَّرنا ونحذِّر مما لا تحمد عقباه

نهار عامر المحفوظ
الحمد لله أن الأمور مازالت سليمة وممكن السيطرة عليها اذا ما عادت بعض الجهات الرسمية الى رشدها في تطبيق القانون وحماية وحدة الشعب الكويتي من بعض الافراد الذين خرجوا على الصف الوطني من خلال جعل شخوصهم منابر لمهاجمة القبائل الكويتية والتشكيك في انتمائها وولائها واستخدام اساليب منحطة والفاظ قبيحة في وصف شريحة كبيرة من الكويتيين.
 واستخدام الشتيمة والسباب والتحقير والتحدي لبعض الاشخاص من هذه الشريحة وبث اتهامات كاذبة لا اخلاقية لهم ولأسرهم ولقبائلهم دون ان تتحرك السلطات المسؤولة او تفعل شيئاً لوقف همجية هؤلاء الافراد ووضع حد لسخافاتهم التي تمادوا فيها على طريقة الجاهلية بأساليب طفولية مع وجود بعض المطبلين لهم من حاقدين وأطفال مغرر بهم ونساء جاهلات جميعهم لا يعلمون خطورة تأييدهم وتصفيقهم لهؤلاء الافراد النشاز والخارجين على ما عهدته الكويت من اخلاق وعادات وتقاليد وقيم تجمع الكويتيين وتميزهم عن غيرهم في أوقات الرخاء والشدة وحتى وقت الاختلافات بما لا يخرجون فيه عن هذه الاطر الحميدة.
 ان تمادي افراد هذه الدعوات لا يصيب شريحة الكويتيين من القبائل ولا يقلل من شأنهم الاجتماعي ولا الوطني، وانما يلحق الضرر الخطير بجميع الشرائح الاجتماعية الكويتية الاخرى وذلك بتعمدهم تمزيق الوحدة الوطنية وهدم القيم الاخلاقية واختلاق خلافات مفتعلة سيتحمل الوطن نتائجها المؤلمة ويعاني منها جميع الكويتيين. ان الكويت وطن والاوطان تفتخر بوحدة وتلاحم شعوبها ومنها تستمد القوة وترتقي الى صفوف الدول القوية والراقية، وهذا ما يتوافر في الشعب الكويتي الذي يضرب به المثل كما عليه تلاحم ووحدة الكويتيين ابان الغزو العراقي الغادر، فجميع الكويتيين اتحدوا في وحدة وطنية لا مثيل لها جعلت شعوب ودول العالم تقف احتراماً لهذا الشعب الصغير في تعداده الكبير في وحدته وتلاحمه واجماعه على تحرير وطنه والتمسك بشرعيته، ولا يمكن للكويتيين ان يقبلوا بتدمير وحدتهم الوطنية من قبل شرذمة حاقدة او انتهازية تبث دعوات انشقاقية لضرب وحدة الشعب الكويتي وبث البغضاء بين شرائحه المتلاحمة والمتآلفة طوال التاريخ الكويتي.
Copy link