أقلامهم

فؤاد الهاشم : ارتداء الملابس الداخلية وعدم بيع الاصوات الانتخابية فضيلة يعرفها الانسان ولا تجيدها.. الخراف!!

«امباع»!!


فؤاد الهاشم 
.. حين توافق على بيع.. «صوتك الانتخابي».. بـ«رزمة مالية» او.. «لحوم ماعزية» او.. «وعود خرافية».. فأنت كمن يسير في ميدان عام بلا.. «ملابس داخلية»!!
.. «المواطن الصالح» لا يقبل الرشوة الانتخابية لانها.. خطيئة، والخطيئة تسبب العار، والعار يسبب الخنوع، والخنوع يؤدي الى.. «كسر النفس»!!
.. «النفس المكسورة» ليست.. «كالنفس السليمة» فالأولى «ضعيفة باهتة» والثانية «جبارة متينة»!!
.. حين تدلي بصوتك لـ «نائب جيد» فأنت تضمن ان يبقى رأسك مرفوعا، و… حين تدلي بصوتك لـ.. «نائب يرشو» فأنت لن تضمن سقوط «النوائب» فوق.. رأسك!!
.. عندما يصل «النائب الراشي» الى المجلس فسيعم الخراب وتنتشر «الرشوة» وتمتلئ الطرق بالحفريات و«تزكم الانوف» ويعطس.. المواطن!!
.. وعندما يصل «النائب الوطني» الى المجلس فلن يعم الخراب ولن تنتشر الرشوة ولن تمتلئ الطرق بالحفريات ولن يعطس.. المواطن!!
.. حين تنتابك نوبة العطس فستفقد عقلك وتبدأ بالشجار مع اطفالك وجيرانك ورواد الديوانية ونعتاد على ترديد الشتائم و«مر الشكوى» فتغدو كامرأة عجوز لا عمل لديها سوى.. «الثرثرة»!!
.. حين توافق على بيع.. «صوتك الانتخابي» لنائب.. «يرشو» فلن يختلف عقلك كثيرا عن عقل الخراف التي.. تبتلعها!!
.. «ارتداء الملابس الداخلية» وعدم «بيع الاصوات الانتخابية».. فضيلة يعرفها الانسان ولا تجيدها.. الخراف!!
.. «الخراف» لا تعرف الفضيلة وهي – بالتأكيد – لا ترتدي.. ملابس داخلية!!
تاريخ نشر المقال (1984/8/19) وتمت إعادة نشرة اليوم في جريدة ( الوطن ) 
Copy link