برلمان

في الدائرة الرابعة.. تحالفات مبكرة وتبادل أصوات وأهازيج نسائية

(تحديث)-بلغت نسبة الاقبال على التصويت في لجنة  الفردوس المتوسطة بنين حتي صلاة العصر 45 في المائة ويتوقع مندوبوا المرشحين ارتفاع النسبة الى 60 في المائة قبل المغرب. 

وبالارقام قام بالتصويت حتى العصر 3352 ناخبا من اصل 7199 ناخبا مسجلين في كشوف الناخبين. 

– كان لافتاً بروز ظاهرة التحالفات وتبادل الأصوات منذ الساعات الاولي لفتح باب الاقتراع بين عدد من المرشحين من خلال مفاتيحهم الانتخابية، إذ لوحظ تحركات المفاتيح الانتخابية لبعض المرشحين في الجهراء مع آخرين في الفروانية. 

-قال المستشار أحمد الرويشد رئيس اللجنة 80 العارضية ذكور: ان الاعداد مرتفعة نسبيا والحضور كثيف جدا والانضباط من قبل الناخبين خلال عملية الإدلاء بأصواتهم، مضيفا ان هذه الانتخابات تميزت كثيرا عن الدورات الماضية وأدائها كان طيبا جدا .

واشاد الرويشد بجهود الجهات الحكومية المعنية بمتابعة وتنظيم سير العملية الإنتخابية والتي تضم عددا كبيرا من موظفي الدولة ، مؤكدا ان العملية الإنتخابية شهدت سهولة كبيرة هذا العام

– أغلب المرشحين في الدائرة الرابعة  تواجدوا أمام كافة اللجان حيث لوحظ سعيهم لحث الناخبين على التصويت لمن يستحق تمثيل الأمة بينما تفقد آخرون الاجواء الانتخابية في محيط المدارس وتبادلوا الأحاديث مع الناخبين.

– أول المقترعين كبار السن رجالا ونساء بالإضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة، وقام رجال الأمن بمساعدتهم وحرصوا على إيصالهم إلى مكان الاقتراع. 

– تفقد اللواء محمود الدوسري اللجان الرئيسية والفرعية في الأندلس والعارضية والفردوس حيث أثني على جهود رجال الأمن الذين كان لهم دور بارز في تسهيل عملية الاقتراع.
 
 – عمد المرشحون إلى نصب خيام صغيرة أمام المدارس، بينما وزع عدد منهم الشاي والقهوة والمشروبات على الناخبين وعلى رجال الأمن. 

– شهدت مدرسة أم الخير “نساء” إقبالا متزايدا خلال الفترة الصباحية وذلك بوجود طوابير من الناخبات امام كل لجنة  في حين امتلأت الممرات في المدرسة وكذلك الشوارع المؤدية إليه ازدحاما شديدا.
 
– تألقت المفاتيح الانتخابية من النساء والفتيات بوضع علم الكويت وصور المرشحين وترديد الأهازيج بينما غلب الهدوء على الشباب الذينم اكتفوا بتوزيع البروشورات والكتيبات.

 -اشتكى مندوبوا عدد من مرشحي الدائرة الرابعة من قلة الحضور حتى الآن والذي كان دون المستوى، حيث بلغت نسبة الاقبال من 25 الى 30 في المائة، مضيفين أن السبب ربما يرجع إلى عدم الاقبال الشديد لبرودة الجو وهناك محاولات لحث الناس على الخروج من منازلهم للتصويت.
– بعد فترة زمنية بسيطة من فتح صناديق الاقتراع, اكتشف رئيس اللجنة الرئيسية في منطقة الرميثية في مدرسة محمد حسن الموسوي صندوق اقتراع “خربان” لايمكن إغلاقه وهو قابل للفتح في أي وقت.  
وحلا للمشكلة قام رئيس اللجنة بوضع “شريط لاصق” حيث دار حوار طويل بينه وبين مندوبي المرشحين حول الطريقة المثلى للخروج من الازمة. 
 
كما اشتكى بعض الناخبين في منطقة صباح السالم من بطء سير عملية الاقتراع بعض الشيء في عدد من اللجان الفرعية.
Copy link