برلمان

العلي: نأمل أن يختار الناخبون مجلسا يحقق الانجازات ويدفع بعجلة التنمية

أعرب وزير الاعلام الشيخ حمد جابر العلي الصباح عن الامل في أن يكون مجلس الامة الذي يتوجه الكويتيون الى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم اليه اليوم “مجلسا لتحقيق الانجازات ودفع عجلة التنمية نحو الازدهار وخدمة الشعب بعيدا عن الصراعات الهامشية والنعرات الفئوية والفتن”.
وقال الشيخ حمد في كلمة خلال جولته على المراكز الاعلامية في المحافظات والمركز الاعلامي الرئيسي بفندق شيراتون بمناسبة يوم الاقتراع لانتخابات مجلس الامة 2012 “نأمل أن يكون هدف أعضاء مجلس الامة تحقيق المصالح العليا للبلاد وخدمة الشعب وأن تكون استراتيجية العمل هي التعاون والانسجام مع السلطة التنفيذية نحو العمل الوطني الجاد وركائزه الاساسية”.
وفيما يلي كلمة وزير الاعلام الشيخ حمد جابر العلي الصباح ..
“قال تعالى في كتابه الكريم ..
(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون الى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون) صدق الله العظيم التوبة 105 مع اشراقة هذا اليوم الخير المفعم بالأمطار التى انزلها الله سبحانه وتعالى كبشائر الخير على دولة الكويت الأبية ننطلق جميعا لنحتفل بهذا اليوم الوطني المفعم بالحركة المباركة حيث يتوجه المواطنون والمواطنات الى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم لمجلس الامة والذي نأمل منه أن يكون مجلسا لتحقيق الانجازات ودفع عجلة التنمية نحو الازدهار وخدمة الشعب بعيدا عن الصراعات الهامشية والنعرات والفتن وان يكون هدف اعضاء المجلس تحقيق المصالح العليا للبلاد وخدمة الشعب وان تكون استراتيجية العمل هي التعاون والانسجام مع السلطة التنفيذية نحو العمل الوطني الجاد وركائزه الاساسية ومنها تحريك الملفات المعطلة الخاصة بمشاريع الدولة والخاصة بالخدمات التي يحتاجها المواطنون من خدمات صحية وتربوية ومشاريع اسكانية وتشغيل العمالة الوطنية وتطوير الصناعات الوطنية وغيرها من المشاريع الحيوية في البلاد.
وفي هذا اليوم المبارك نستلهم من أهم أعمال وأمجاد الاباء والاجداد قيامهم بوضع الدستور الكويتي الراسخ وانشاء مجلس الامة عام 1962 لتنعم دولة الكويت بالديمقراطية وتقف في مصاف دول العالم المتقدم نحو الرفعة وتحقيق النهضة الشاملة مستندة الى ركائز قوية اساسها الكويت فوق كل اعتبار.
وبالمناسبة اود ان اشيد بالجهود المبذولة من كوادر وزارة الاعلام الذين يقومون بأداء عملهم على اكمل وجه لتقديم كافة الخدمات الاعلامية في المراكز التي انشأتها الوزارة في جميع المحافظات وكذلك المركز الاعلامي في فندق الشيراتون الذي تميز بتقديم الخدمات لكافة وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة ولضيوف دولة الكويت من مختلف وكالات الأنباء والصحافة العربية والدولية لنقل وقائع انتخابات مجلس الامة 2012 حيث توافدت الوكالات الاعلامية العربية والدولية بنحو أكثر من مئة وكالة من صحافة مقروءة ومسموعة ومرئية والكترونية لتغطية هذا الحدث الوطني.
كما أود أن اشيد بالعاملين في الاذاعة والتلفزيون على البرامج المتميزة وأتمنى ونحن نرى أنظار شعوب دول العالم تراقب معنا نتائج الانتخابات التي هي من اختيار الشعب لممثليه في البرلمان أن نكون بحسن الاختيار كما أنني أرى ان المحافظة على النسيج الاجتماعي الكويتي الواحد واللحمة الوطنية ونبذ كل أشكال الفتنة والتطرف واثارة النعرات والفتن هي أهداف سامية يؤمن بها كل ابناء الكويت البررة.
ان المرحلة القادمة تتطلب منا جميعا العمل يدا بيد واضعين مصلحة الكويت فوق رؤوسنا ومتطلبات شعبنا في قلوبنا والعدل والمساواة وتكافؤ الفرص استراتيجية لعملنا والتنمية الشاملة هدفنا من أجل كويت الحاضر والمستقبل والمحافظة على مابناه الاباء والاجداد من المحافظة على قيمنا وثوابتنا الوطنية التي تربينا عليها وان يكون الحوار الهادئ الرزين هو لغة التخاطب بيننا وان اختلفت الاراء فانها كلها تتجه نحو مصلحة الكويت العليا.
حفظ الله الكويت وشعبها نحو الرفعة والاستقرار والأمن والامان واسمى ايات التهاني والتبريكات بمناسبة هذا اليوم الوطني الى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الامين الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح حفظهم الله ورعاهم “.
Copy link