برلمان

مرشحو الأمة.. إشادة بالتنظيم ومطالب بالوقوف ضد الفساد

الدقباسي: الجميع يعرف أن هناك شراء أصوات و”الداخلية” في غيبوبة  
البراك: يتطلب من الجميع الوقوف يداً واحدة لمكافحة الفساد  
الحجرف: علينا اختيار الأصلح القادر على انتشال البلاد من حالة الفساد  
الخليفة: اختيار الشعب لنواب أقوياء سيولد حكومة تدفع بعجلة التنمية  
الشريعان يشيد بالتنظيم المحكم للانتخابات   

دعا النائب السابق مرشح الدائرة الرابعة علي الدقباسي أهل الكويت جميعا للخروج بكثافة للتصويت باعتبار ذلك أمانة لايصال من يصون حريات ومصالح العباد و البلاد.
  
وقال الدقباسي في تصريح لـ سبر: “نسبة من أدلوا بأصواتهم متدنية حتى الآن والحضور غير مطمئن ودون الطموح ونطالب الكويتيين من رجال ونساء أن يقبلوا على التصويت لتصل نسبة التصويت الى 80 بالمائة للخروج بالبلاد من أزمتها السياسية الحالية، والحضور بكثافة سيمكن البلاد من المرور من حالة الاضطرابات السياسية التي تعيشها الكويت”.
وعن أبرز ملاحظاته على العملية الانتخابية قال الدقباسي: “لاحظت سوء تنظيم وزارة الداخلية فكان استعداداتها دون المستوى وحدوث فوضى بالمدارس التي بها اللجان وهو ما يدعونا إلى المطالبة بإنشاء هيئة مستقلة ودائمة معنية بأمور الانتخابات، فالداخلية تنظيمها سيء وأسوأ من انتخابات 2009”.
وحول  ظاهرة شراء الأصوات بالدائرة الرابعة قال الدقباسي: “كل الكويت تعرف أن هناك شراء أصوات إلا أن وزارة الداخلية في غيبوبة وهذا يدفعنا للقلق على مستقبل البلد”.
من جهته أكد مرشح الدائرة الرابعة مسلم البراك أنه يتطلب من الجميع الوقوف يداً واحدة لمكافحة الفساد، وأن هذا الأمر يتطلب مجلس قوي وحكومة استثنائية خلال الفترة المقبلة لأنها لاتحتمل ولا ترضى بغير الإصلاح.
من جانبه قال مرشح الدائرة الرابعة مبارك الحجرف إن العرس الديمقراطي الذي تمر فية الكويت يجب أن يتنبئ له الجميع بحسن اختيار الأصلح القادر على انتشال البلاد من حالة الفساد التي مرة بها، مبيناً رضاه عن نسبة التصويت ومؤكداً خروج الشعب بكاملة للتصويت للأصلح خاصة وأن الجميع مل حالة التأزيم التي مرت بها البلاد، مبديئا رضاه عن التنظيم الرائع الذي تقوم بة وزارة الداخلية ودورها المشرف في سير العملية الانتخابية.
إضافة إلى ذلك أكد مرشح الدائرة الرابعة محمد الخليفة أن الكويت بحاجة الى رجال تحقق لها التقدم والرقي وعلى الشعب أن يحسن الاختيار فالكويت تستحق “الفزعة”، مشيراً الى أن المشاركة في الانتخابات هي واجب شرعي وعلى الناخبين ألا يعطوا ثقتهم إلا لمن يستحق.
وبين الخليفة أن اختيار الشعب لنواب أقوياء سيولد حكومة قوية تدفع بعجلة التنمية بالتعاون مع السلطة التشريعية خاصة في ظل أعضاء يحاسبونه على عدم تطبيق القانون، قائلاً: “إن الدور الآن على الشعب الذي بيده تصحيح المسار وتغيير خارطة الفساد التي مرت بها الكويت الى خارطة اصلاح”.
واعتبر مرشح الدائرة الرابعة أحمد الشريعان أنه متفائل بحسن اختيار الناخبين لمرشحيهم خاصة بعد الفترة العصيبة التي مرت بها الكويت خلال الفترة الماضية، مشيرا الى أن الدور الآن على الشعب لاختيار من يرونه مناسباً لاسيما وأن الدائرة الرابعة من الدوائر التي يعتز الجميع بمرشحيها.
وأشاد الشريعان بالتنظيم الرائع من قبل وزارة الداخلية الحريصة على خروج هذا العرس الديمقراطي بالشكل اللائق، لافتاً الى أن نسبة التصويت خلال أولى الساعات مناسبة جدا وتبشر بإقبال كبير من قبل الناخبين لتصويت لمن يرونه مناسب.
Copy link