برلمان

المطير: الأغلبية المحافظة في مجلس 2012 تحدد مسار العلاقة بين السلطتين

بارك النائب السابق محمد براك المطير للنواب الإسلاميين والمحافظين ونواب المعارضة الأخرين تصدرهم نتائج الانتخابات البرلمانية وحصولهم على أكبر عدد من المقاعد النيابية مشيرا إلا أن هذه النتيجة هي ردة فعل طبيعية من الشارع الانتخابي على ماحصل طوال الفترة الماضية من احتقان سياسي وفساد  لعبت الحكومة السابقة وعدد من النواب دور رئيسي فيه.
وقال المطير في تصريح الصحافي أن تركيبة المجلس الحالي متجانسة إلى حد كبير مع وصول أغلبية برلمانية محافظة ومعارضة تلتقي في خطوط عريضة من شأنها أن تحدد مسار العلاقة بين السلطتين ومستقبل الوطن مشددا على ضرورة أن تضع المعارضة خارطة طريق وأجندة عمل تجاه الاقتراحات والقوانين المعطلة من المجلس الماضي والمتعلقة بعمليات التنمية ومشاريعها ودعم الأقتصاد الوطني والبنية التحتية للخدمات المختلفة تعليم صحة اسكان.
وشدد المطير على أن التجانس والتقارب بين الكتل السياسية ووجود عدد كبير من الأسلاميين والمحافظين في تركيبة مجلس 2012 من شأنه أن يعلي من قيمة العمل البرلماني مطالبا “رئيس الوزراء والحكومة المقبلة أن تضع نصب عينها هذا الأمر وأن تعمل على التعاون مع المجلس وأن تقف على مسافة واحدة من الجميع وأن تتخلص من من مصطلح نائب حكومي ونائب معارض بأفعالها لا أقوالها متمنيا في الوقت ذاته التوفيق للسلطتين لما فيه خير الكويت وشعبها.
Copy link