رياضة

سواريز وقع في المحظور من جديد .. وروني ينتقده

يبدو أن الأوروغوياني “لويس سواريز” مهاجم ليفربول لم يتعلم الدرس جيدًا، ووقع في المحظور من جديد، ليكون تحت المجهر.. إذ قام بحركة غير رياضية في أول مباراة له بعد عودته من الإيقاف، بركله لاعب منافس خلال مباراة فريقه ليفربول مع توتنهام (صفر-صفر) أمس الاثنين في الدوري الانجليزي.
       
“سواريز” دخل كبديل.. في أول مباراة له، بعد انتهاء فترة إيقافه لثماني مباريات، لتوجيهه عبارات عنصرية إلى الفرنسي “باتريس إيفرا” مدافع مانشستر يونايتد، إلا أنه سرعان ما ارتكب مخالفة غير رياضية، بركله لاعب وسط توتنهام “سكوت باركر” في بطنه، علمًا بأن الأخير كان أيضًا ضحية لمهاجم مانشستر سيتي الدولي الايطالي “ماريو بالوتيللي” الذي داس على رأس لاعب توتنهام، دون أن يتنبه له الحكم، لكن الاتحاد الانجليزي شاهد شريط اللقاء، وأوقفه لأربع مباريات.
       
وخلافًا لحادثة “باركر” مع “بالوتيللي”، تنبه حكم مباراة الأمس لحركة “سواريز”، لكنه اكتفى برفع البطاقة الصفراء في وجهه، وهو ما أثار حفيظة مهاجم مانشستر يونايتد “واين روني” الذي رأى في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) بأن المهاجم الأوروغوياني كان يستحق الطرد.. قائلًا: “لو رأى الحكم جيدًا الركلة التي قام بها سواريز، فلكان الإنذار بطاقة حمراء“.
       
ولقي التصريح الذي أدلى به “روني” بعض الانتقادات، خصوصًا إنه ليس باللاعب الخلوق جدًا في تصرفاته داخل الملعب، لكن مهاجم (الشياطين الحمر) الذي سجل الأحد ثنائية في مرمى تشلسي (3-3)، دافع عن نفسه.. بقوله: “لكل من يتحدث عن أسلوب لعبي الخشن، فأنا اقول له لم أحصل على اي بطاقة صفراء في الدوري الممتاز هذا الموسم“.
Copy link