جرائم وقضايا

مقدمة من وكيل "إحدى الوزارات"
الاستئناف ترفض عدة دعاوى ضد نقيب الأطباء و5 رؤساء تحرير

قضت خمسة دوائر مدنية في محكمة الاستئناف برفض خمسة دعاوي قضائية مقامة من وكيل إحدى الوزارات وتأييد حكم أول درجة الذي صدر لصالح نقيب الأطباء الدكتور حسين الخباز ورؤساء تحرير خمسة صحف محلية (الوطن-الأنباء-السياسة-الجريدة-الدار) وذلك برفض التهم المنسوبة إليهم بالدعاوى المقامة من الوكيل والتي يتهمهم فيها بالإساءة له ونسب أقوال غير صحيحة ضده بالوسائل الإعلامية.
وقال محامي نقابة الأطباء الكويتية عادل شمس الدين إنّ هذه الأحكام القضائية الخمسة هي إضافة جديدة للأحكام القضائية النزيهة السابقة التي سطرها القضاء الكويتي بأحرف من نور لتكون نبراس للحق ورمزا للعدالة وحماية للنص الدستوري الذي كفل حرية التعبير عن الرأي وفقا للأطر التي حددها القانون الكويتي.
 
وأضاف لقد دفعنا أمام هيئة المحكمة الموقرة بانتفاء التهم المسندة إلى موكلي الدكتور حسين الخباز وتلفيقها وكيديتها من جانب المدعي، وقدمنا حافظة مستندات تثبت صحة كل ما جاء بتصريحات موكلي التي دافع فيها عن مصالح الأطباء وحقوقهم التي تم هضمها والموقف القانوني للنقابة، وبالتالي فإنّ النشر محل الاتهام لا يشكل خروجا عن المألوف في العمل الصحفي، وهو ما يجعله بمنأى عن التجريم وتنتفي معه مزاعم وادعاءات وكيل الوزارة التي لفقها ضد نقيب الأطباء وتكون معه التصريحات محل الاتهام قد جاءت بغرض المصلحة العامة التي يسعى لها موكلي كرئيس لنقابة الأطباء التي تدافع عن حقوق ومكتسبات الأطباء بدولة الكويت.
Copy link