أقلامهم

مشاري العدواني : يا بوصباح من الآخر دعم الصقر على حساب العم السعدون مثل تزوير التاريخ

سمو الرئيس ارحل!!

مشاري العدواني
 
تخيلوا فريق كرة قدم على سبيل المثال نادي (ريال مدريد) يلعب بالدوري العام ويفوز بكل مبارياته بالقسم الأول ورغم الإصابات ورغم الهجوم الإعلامي وعدم الحيادية ورغم النقص العام الشامل ورغم الظروف الصعبة بل ورغم وجود رئيس للاتحاد يفضل فوز برشلونة على ريال مدريد!
ويبدأ القسم الثاني وأيضا يفوز الريال بكل المباريات رغم أيضا كل المؤامرات والأموال العامة والخاصة من إيداعات مليونية وتحويلات دفعت لبقية فرق الدوري لإفساد الذمم!
وفي القسم الثالث تنتفض الجماهير لتشجع الأغلبية العظمى فريق ريال مدريد وفي نفس الوقت تطالب برحيل الراشي وبإقصاء المرتشين من الرياضة بشكل عام!
وبالفعل وبعد كل تلك الأجواء وبعد المظاهرات العارمة الشعبية العارمة يذهب الراشي ويقصي الشعب المرتشين ويعين مسؤولا جديدا لمسابقة الدوري العام وينتظر الجميع أولى خطواته بالمنصب وذلك باعلان وتسليم درع الدوري للفريق الفائز الذي هو بطبيعة الحال والنقاط والفوز والخسارة ريال مدريد ولكنه يفاجئ الجميع بإعلان فوز نادي الساحل بالدوري وهو الفريق الذي لا يلعب من الأساس بالدوري الاسباني!!
….. هذا هو بالضبط الشعور العام لدى الناس حاليا يا سمو الشيخ جابر المبارك رئيس وزراء دولة الكويت!! فبعد كل ما تم في المرحلة الماضية من تجمعات ومسيرات ومطالبات (ارحل يا سمو الرئيس) ومن ثم إعفاء الرئيس وإقصاء شعبي للقبّيضة والانتقال من مرحلة إلى هواء شبه نظيف بتاريخ الكويت بعد كل هذا يكون هناك توجه بتصويت الحكومة بطريقة مباشرة بلوك كامل او غير مباشرة بترك الوزراء يصوتون بحريتهم وهم غالبية ليبرالية لمحمد الصقر على حساب العم احمد السعدون الذي كان يشكل الرأس العود والزعيم في كل تلك المسيرة النضالية السابقة؟!!
مع احترامي لمحمد الصقر لكنه كنادي الساحل هو من الأساس كان معتزل السياسة المحلية ولا يلعب بالدوري الكويتي وكان «لاهيا» ومشغولا مع مجلس اللوردات العرب!
 وحتى «التحالف الوطني» التي تشكل غالبية أعضاء كتلة العمل الوطني منه لم يركبوا الموجة إلا متأخرين ولم تشفع لهم الرصاصات الخمسة بل الشعب هو من اطلق رصاصات الرحمة على التحالف وعلى كتلة الوطني لأنها كانت كتلة وكان تحالف يحلب المواقف حلبا ومن بعد تنشيف نهدي الحكومة يخرج علينا في نهاية الفيلم ليعلن نفسه بطلا من أبطال المرحلة وعلى الشعب تصديق ذلك ولكن الأخير كان أذكى منه ورد الرصاصات الخمسة لمصدرها!
يا بوصباح من الآخر دعم الصقر على حساب العم السعدون هو كتزوير التاريخ اما ان تعلن الحكومة الفائز الحقيقي بالدوري وتصّوت مع السعدون أو فلتمتنع ولا تصّوت وتترك الشعب هو من يختار الفائز!
Copy link