برلمان

الجويهل يهدد باستجواب “كل الحكومة” إذا لم تشكل لجنة تحقيق في ملف “المزدوجين”

أعلن النائب محمد الجويهل عن اصراره على استجواب كل الوزراء و سمو الرئيس خلال 30 يوما في حالة عدم تشكيل لجنة تحقيق في ملف المزدوجين.


وقال الجويهل من حسابه على تويتر : ليتحمل كل شخص تبعات قراراته و ليعلم الجميع ان هذا الكرسي اخر همي وفي حالة فتح ملفات التجنيس والتحقيق بها بصورة جدية، ساستقيل و لن أترشح ، فأنا لم أصل لهذا المجلس لأنني منظر او مخطط استراتيجي ، لكن من انتخبني كان يريد ان افتح هذا الملف الذي أقسم بأنني لن أتراجع عنه مهما كان الثمن.


وعن موقفه من لاستجواب الذي يعتزم الوسمي التقدم به، قال الجويهل : أعلن من تويتر تأييدي لاستجواب زميلي عبيد الوسمي تأسياً بزملائي الأفاضل البراك وهايف والوعلان  شخير و نطلب الاحتكام للانتخابات من جديد.


وتابع الجويهل : كما أعلن انه في حالة تراجع الوسمي عن الاستجواب، انني سأقدم استجواباً لسمو الرئيس وكافة الوزراء على خلفية تشكيل لجنة تحقيق لموضوع الازدواجية.


وأضاف: ولمن يطالبني بالتهدئة وأعلم ان نيته طيبة و يريد تطوير هالبلد اللي انشلت التنمية فيه من 13 سنة بسبب مطرقة ، أرد عليه بأن هذا المجلس ليس مجلس تنمية و لا يحزنون و عرفت هالشي من الجلسة الافتتاحية ، فهل يعقل ان تكون كلمة رئيس السن بهذا المحتوى ، كلمة تشتمل على مصطلحات ربيع عربي و كونفدرالية و إسقاط الفوائد الربوية دون استشارة باقي الاعضاء.


وتابع الجويهل : كما تبين لي ان هذا المجلس مجلس همه الأكبر توزيع المناصب بين ما يسمى كتلة الأغلبية ، وبخاصة الأحداث المشينة التي صاحبت انتخابات الرئاسة ، وبعد هذه الأحداث ، كانت الطامة الكبرى المقترح الذي تقدم به بعض الاعضاء لتجنيس 5000 شخص.. بالله عليكم هل هذا مجلس تنمية وتطوير للبلد؟


واختتم الجويهل تغريداته بقوله : انا اتصلت على احد الأخوة المرشحين للمجلس البلدي و طلبت منه مقره لانتخابات 2012 الثانية لمجلس الامة. وذلك في اشارة الى توقعه بحل مجلس الأمة الجديد قريبا.

Copy link