عربي وعالمي

ليتم الربط الاستراتيجي من بعدها بشكل متزامن
الهلال الشيعي تضيئه طهران.. بالكهرباء

استكمالاً لما قالت وكالة “مهر” الإيرانية للأنباء في الأسبوع الماضي من أن القوس الجغرافي الممتد من إيران مرورا بالعراق وسوريا الى لبنان، والمعروف باسم “الهلال الشيعي” كمصطلح سياسي، مقبل على مشروع عملاق تتزعمه إيران لربط الدول الأربع بأسلاك تمدها بالطاقة “في أكبر شبكة مشتركة للمد الكهربائي بالعالم الاسلامي”.

 بدأت أمس في طهران المباحثات فعليا بين ممثلين عن الدول الأربع حول المشروع الذي سيؤمن تبادل 1600 ميغاواط فيما بينها، موزعة بواقع 1000 للعراق و500 لسوريا و100 للبنان، وتم في اليوم نفسه التوقيع على مذكرة تفاهم تقوم ايران بموجبها بتزويد الدول الثلاث مبدئيا بالطاقة الكهربائية، وفق ما ذكرته وكالة “إرنا” الايرانية، مضيفة أن المذكرة تقضي القيام بدراسات شاملة حول طريقة عمل شبكات الكهرباء في ايران وسورية والعراق ليتم الربط الاستراتيجي من بعدها بشكل متزامن.

وأيضا وقعت طهران في الأسبوع الماضي 10 اتفاقات متنوعة مع سوريا في مجال الكهرباء، يقضي أحدها بأن تقدم شركة “مبنا” الايرانية خدمات فنية وهندسية الى سوريا لمدة 10 سنوات، بينها ايجاد تغييرات في محطة للكهرباء ايطالية بسوريا، كما وانشاء محطة لتوليد الكهرباء من الرياح فيها، وتعزيز التعاون في مجال الاستثمار بشبكات الكهرباء ذات التوتر المخفوض، اضافة لإنشاء منظومة متطورة لقراءة عدادات الكهرباء.

وفي عددها لليوم الاثنين ذكرت جريدة “الأخبار” اللبنانية أن السفير الايراني لدى لبنان، غضنفر ركن آبادي، اشار أن ايران مستعدة لمساعدة لبنان في مجال الكهرباء باستجرار الطاقة عبر العراق وسوريا، وصولاً إلى لبنان، كما وبالاستثمار في مجال الانتاج عبر واحدة من الشركات الإيرانية الكبرى، مؤكدا أن بإمكان الشركات الإيرانية دخول المناقصات اللبنانية لإنتاج الكهرباء، “ونحن واثقون بأننا سنفوز بهذه المناقصات، لأن الأسعار التي ستقدمها الشركات الإيرانية لا تتضمن أرباحاً، وبالتالي، ستكون أقل من جميع الشركات الأخرى” وفق تعبيره.

Copy link