محليات

العبيدي يواصل زياراته الميدانية للمستشفيات

استمرارا لنهج وزير الصحة الدكتور علي سعد العبيدي في القيام بالزيارات الميدانية للمستشفيات ومراكز العمل بوزارة الصحة فقد قام صباح اليوم بزيارة لمستشفى البنك الوطني للأطفال، حيث تفقد العمل على أرض الواقع في قسم الحوادث قسم أمراض الدم و السرطان والعيادات وجناح الطب التطوري، والتقى بالمرضى والمراجعين وذويهم واستمع إلى ملاحظاتهم ومقترحاتهم بشأن إجراءات الرعاية الصحية المقدمة لهم والإمكانيات المتوافرة بالمستشفى.
 
ثم بعد ذلك عقد وزير الصحة اجتماعا موسعا بالمستشفى بحضور وكيل وزارة الصحة الدكتور إبراهيم العبدالهادي ورئيس قسم أمراض الدم و السرطان للأطفال د. علي ملا علي والأطباء والعاملين بالقسم حيث استعرض ملا علي نبذة عن تاريخ قسم أمراض الدم و السرطان والخدمات التي يقدمها للمرضى، والمهام المتوقع إنجازها خلال العام الحالي، و بدوره حث وزير الصحة الجميع على مضاعفة الجهود المبذولة للتحسين المستمر لجودة الرعاية الصحية والاهتمام بتنفيذ سياسة الوزارة لتعزيز ثقة المواطنين والمراجعين بالخدمات الصحية والاستماع لملاحظات وشكاوي المراجعين والعمل على اتخاذ الحلول العملية المناسبة.
كما التقى وزير الصحة أحد أعضاء الفريق الطبي البريطاني من مستشفى جريت آرموند ستريت المشرف على مستشفى البنك الوطني و استمع منهم إلى سبل تعزيز الخدمات الصحية و قدم لهم مجموعة من التوجيهاتالهادفة إلى دعم خطة التنمية الصحية على مستوى دولة الكويت.
كما قام الوزير بعد ذلك يرافقه وكيل الوزارة الدكتور إبراهيم العبدالهادي بزيارة مركز بدرية الأحمد للعلاج الكيماوي حيث التقى بالمرضى والمراجعين وتفقد العيادات الخارجية التي شملت عيادة الآلام و العيادة النفسية، و أجنحة العلاج الكيماوي و جناح السيدات والأطفال و تابع إجراءات تقديم الرعاية الصحية ونظام العمل والتجهيزات المتوافرة واجتمع بالأطباء والهيئة التمريضية والعاملين بالمركز وحثـهم علـى التفـاني بالعمـل والتواصل الإنساني مع المرضى والمراجعين والاهتمام بالجوانب الإنسانية بالرعاية الصحية إلى جانب الجوانب الطبية والتمريضية والإدارية.
و التقى الفريق الكندي المشرف على علاج الأمراض السرطانية و تابع معهم آخر التطورات و المستجدات الطبية التي تم تحديثها في المستشفى .
       
وأكد الوزير العبيدي للأطباء وللهيئة التمريضية والإداريين على أن الخدمات الصحية بمستوياتها الوقائية والعلاجية والتأهيلية بجميع المستشفيات والمراكز الصحية يجب تقديمها دائما من الجميع بالطريقة المميزة ووفقا لأحدث المعايير العالمية لجودة الرعاية الصحية وأن رضاء المستفيدين عن الخدمات الصحية هو ما تحرص الوزارة على تحقيقه وتوفير وتسخير جميع الإمكانيات والجهود اللازمة لذلك.
و ختم وزير الصحة زيارته لمستشفى الهيئة الخيرية للعلاج التلطيفي وبين بأن الهدف من هذه الجولات والزيارات الميدانية هو تفقد الأوضاع على أرض الواقع و الإطلاع الخدمة السريرية المقدمة لمرضي السرطان في مختلف المراحل العمرية وكذالك متابعة مشروع مستشفي الكويت لسرطان احد مشاريع خطة التنموية ويشمل ما يقارب 600 سرير لجميع التخصصات السرطانية وكذالك بين وزير الصحة الآثار الايجابية للعقود المبرمة بين الوزارة والأنظمة العالمية والتي لها ربط مباشر مع إدارة العلاج في الخارج.
 
Copy link