عربي وعالمي

بعد ساعات من أداء عبد ربه منصور هادي للقسم
سعودي يقتل 30 ضابطاً وجندياً في هجوم على القصر الرئاسي في اليمن

لقي ثلاثون ضابطا وجنديا من قوات الحرس الجمهوري في اليمن حتفهم في هجوم انتحاري استهدف القصر الجمهوري بمدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، جنوبي اليمن، حسب ما أكدت مصادر عسكرية لـ “بي بي سي”.

 ونقل عن مصادر أمنية تأكيدها أن الهجوم شنه انتحاري بسيارة مفخخة، حيث تمكن الانتحاري من اجتياز البوابة الأولى للقصر وفجر السيارة عند تجمع للضباط والجنود اثناء تناولهم وجبة الغداء، في حين لم تكن هناك أي شخصية في قصر المكلا عاصمة محافظة حضرموت الجنوبية.

وسمع دوي الانفجار من مسافة بعيدة عن القصر الجمهوري. وأشار مصدر عسكري يمني إلي أن “الهجوم الانتحاري يحمل بصمات تنظيم القاعدة”.

وأوضح مصدر لـ “العربية” أن منفذ العملية يدعى محمد علي الصيعري سعودي الجنسية وينتمي إلى تنظيم القاعدة.

من ناحية أخرى، قالت مصادر أمنية إن جندياً قتل برصاص مسلحين يعتقد أنهم من الحراك الجنوبي في اشتباكات مع قوات الأمن الحكومية في مدينة عدن جنوبي البلاد، ويذكر أن جنوب اليمين يشهد اضطرابات منذ سنوات. ويطالب انفصاليون فيه بإقامة دولة مستقلة عن اليمن. كما تنشط فيه عناصر من تنظيم القاعدة.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من تأدية عبد ربه منصور هادي اليمين الدستورية رئيسا جديدا لليمن خلفا لعلي عبد الله صالح، حيث تعهد بتصعيد القتال ضد القاعدة وباستعادة الأمن في أنحاء اليمن. وقال إن الواجب الوطني والديني يفرض مواصلة المعركة ضد القاعدة. وحذر من أنه مالم يتم استعادة الأمن فإن النتيجة الوحيدة هى الفوضى.

Copy link