عربي وعالمي

الناتو يسحب أفراده من الوزارات
طالبان لم يقنعها الاعتذار عن حرق القرآن.. وتعلن قتلها مستشارين أمريكيين

قرر قائد حلف شمال الأطلسي (ناتو) والقوات الأمريكية سحب كل العناصر الأجنبية من الوزارات الأفغانية، بعدما قتل اثنان من المستشارين العسكريين الأمريكيين في داخل وزارة الداخلية الأفغانية السبت.

وقال مصدر حكومي أفغاني إن الأمريكيين لقيا مصرعهما في قلب مركز القيادة والسيطرة بالوزارة، وأكد أن مقتل المستشارين جاء خلال تبادل إطلاق نار إثر تلاسن، لما يحدد أطرافه، وعلى الفور أغلقت أبواب وزارة الداخلية ومنع الدخول إليها والخروج منها.

واوردت وكالة “رويترز” في وقت لاحق نقلا عن مصادر امنية افغانية ان القتيلين كانا يحملان رتبة عقيد ورائد في الجيش الامريكي، فيما قالت وزارة الداخلية الأفغانية لاحقا في بيان رسمي” قتل اثنان من زملائنا الدوليين في داخل مجمع وزارة الداخلية والوزارة تجري تحقيقا”.

وفي وقت لاحق، اعترفت حركة طالبان بمسؤوليتها عن قتل الامريكيين. وقالت الحركة إنها قتلتهما ردا على حرق نسخ من المصحف في قاعدة باغرام التابعة للقوات الامريكية.

وجاء الحادث في خامس يوم من المظاهرات المستمرة في أفغانستان احتجاجا على حرق هذه النسخ من المصحف من جانب جنود أمريكيين.

ورغم اعتذار كبار المسؤولين والقادة الأمريكيين وعلى رأسهم الرئيس باراك أوباما عن حرق المصحف ، فإن الاحتجاجات لم تتوقف.

ومن ناحية أخرى، قتل ثلاثة أشخاص على الاقل رميا بالرصاص على أيدي قوات الامن الافغانية يوم السبت عندما تجددت الاحتجاجات على حرق نسخ من المصحف من قبل القوات الامريكية في قاعدة باغرام الجوية.

وكان 12 متظاهرا قد قتلوا في الاحتجاجات التي عمت شتى ارجاء افغانستان يوم امس الجمعة، ثمانية منهم في اقليم هيرات غربي البلاد.

Copy link