عربي وعالمي

أحدهما توفي.. وحالات إغماء بين الآخرين بسبب الإضراب عن الطعام
عاملان مصريان في إحدى شركات «الخرافي» يشعلان النار فى جسديهما

توفي أحد عمال شركة “إيماك” لتصنيع الأوراق التابعة لمجموعة “الخرافي” الكويتية حرقاً، بعدما سكب البنزين على جسده وأشعل فيه النار،  اعتراضا على تجاهل الشركة لمطالب العمال، وعدم الموافقة على زيادة الرواتب والتى لم تتجاوز الـ900 جنيه، وتم نقله على الفور إلى مستشفى السلام بالقاهرة، وهو يردد “لن نسكت على حقوقنا”، حسب ما نشرته صحيفة “اليوم السابع” المصرية.
 
ووفقاً للصحيفة، فقد قام عامل آخر بإشعال النار فى نفسه، أيضاً ولكن زملاءه العمال تمكنوا من إنقاذه وسيطروا على النار وهو الآن فى حالة مستقرة، كما تم نقل 4 حالات إغماء من العمال، فى حالة سيئة بسبب إضرابهم عن الطعام والذى بدأ مساء أمس داخل مقر الشركة، حيث إن العشرات من عمال شركة ” إيماك لتصنيع الأوراق” التابعة لمجموعة الخرافى الكويتية بمنطقة شمال غرب خليج السويس قاموا بإضراب عن الطعام، وذلك بعد 4 أيام من الإضراب وإغلاق المصنع، وذلك بعد فشل المفاوضات مع إدارة الشركة.
 
وحسب الصحيفة فإن عمال الشركة كانوا قد احتجزوا المديرين داخل الشركة يوم الأربعاء الماضى، احتجاجا على تدهور الأوضاع داخل الشركة، وعدم تحقيق أى مطالب للعمال برغم عشرات الطلبات والشكاوى التى أرسلت لهم على مدار الشهور الماضية، وذلك اعتراضا على تجاهل الإدارة لمطالب العاملين التى وصفها بالمشروعة من صرف حوافز العمال المتأخرة عامى “2005 – 2006” فضلا عن زيادة الرواتب والأرباح.

Copy link