عربي وعالمي

الفاينانشيال: أسباب وتداعيات تأييد قطر لتسليح المعارضة السورية

تناولت صحيفة “الفاينانشيال تايمز” البريطانية، في تقرير نشرته اليوم، الثلاثاء، أسباب وتداعيات تأييد رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني لتسليح المعارضة السورية.

التقرير اعتبر أن الموقف القطري عكس نداءات وجهتها المعارضة السورية مؤخراً لضرورة التدخل العسكري الخارجي لوقف “حملة القصف بلا رحمة” لمعاقل معارضي الرئيس بشار الأسد.

وأوضح التقرير أن الضغوط والنداءات من أجل تقديم المزيد من المساعدات وبشكل منظم للمعارضة السورية المسلحة ممثلة في ” الجيش السوري الحر” عكست أيضا إحباطا متزايداً لدى بعض اطياف المعارضة السورية تجاه التحفظ الدولي على خيار التدخل العسكري.

ومن هؤلاء المعارضين ياسر طبارة مستشار المجلس الوطني السوري الذي تساءل في تصريح للصحيفة عن كيفية ” منع النظام السوري من إزالة أحياء ومدن بأكملها” معتبرا أن الأولوية القصوى حالياً يجب أن تكون للتحرك في هذا المجال.

وتناول التقرير أيضا المواقف الغربية الرافضة للتدخل العسكري، والتي عكستها كاثرين آشتون مفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي لدى إعلانها تشديد العقوبات الاقتصادية على دمشق، فقد أشارت آشتون إلى أن مثل هذا التدخل يحتاج عدة متطلبات أهمها استصدار قرار من الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن المجتمع الدولي ليس قريبا من ذلك.

وأوضح التقرير أن قطر سبق وأن دعت الدول العربية نهاية العام الماضي للاستعداد للتدخل في سوريا، كما اعلنت السعودية أن فكرة المشاركة في تسليح المعارضة السورية” فكرة ممتازة” كما جاء على لسان وزير خارجيتها سعود الفيصل.

وأشار التقرير إلى أن مجموعة من عشرين عضوا في مجلس الوطني السوري شكلت ما سمي بـ (جماعة العمل الوطني الحر) لدعم الجهود داخل سوريا “لإسقاط النظام بكل الوسائل المتاحة” بما فيها دعم مقاتلي”الجيش السوري الحر”، حيث رفضت هذه المجموعة طريقة تعامل المجلس مع المعارضين على الأرض دخل سوريا ووصفوها بأنها ” غير مجدية”.

Copy link