محليات

قطار الإضرابات يتأهب للانطلاق
“اتحاد العمال”: الاعتصام قائم ومستمر دون تراجع

(تحديث3) أكد الاتحاد العام لعمال الكويت أن الاعتصام التضامني الحاشد الذي دعا إليه عند الساعة السابعة من مساء الأربعاء المقبل في مقره بميدان حولي، قائم ومستمر ولا يوجد أي تراجع عنه ، وذلك من اجل دعم ومساندة المطالب العادلة والمشروعة للنقابات.  
ودعا الاتحاد العام مجلس الخدمة المدنية وديوان الخدمة المدنية للتجاوب مع مطالب العاملين في مختلف الوزارات والمؤسسات والمرافق العامة والخاصة، والجلوس الى طاولة المفاوضات مع الاتحاد العام والنقابات المعنية للتباحث بالحلول الملائمة لهذه المطالب، مشيراً إلى أنه السبيل الوحيد والطريق الصحيح لوقف موجة الاعتصامات والاضرابات في البلاد.
(تحديث2) طالب أمين سر المجلس عبدالله البرغش الحكومة برد التحية لابناء الجمارك، واذا لم تحل مشكلتهم ويقر كادرهم، “وإلا فإنهم سينفذون إضرابهم في 15 مارس الحالي” موضحاً أن النواب سيقفون معهم، لانهم يرفضون الانتقائيه في إقرارالكوادر”. 

من جهة ثانية قال البرغش إن هناك جدولاً  للأولويات أقرته كتلة الأغلبية نتمنى على الحكومة التعاون معنا في إقراره، وحق لعاشور تقديم الاستجواب، سنقرأ محاوره، وسنلتزم بالمبادئ الدستوريه، وسنرسخ اصول دستورية، فلا للسرية ولا للاحالة الى التشريعية والدستورية ولا لشطب الاستجواب، فهذا هو مبدأنا، ويكون الحكم عليه بعد السماع الى محاور الاستجواب.
 
(تحديث)..أكد رئيس الاتحاد الوطني عبدالرحمن السميط بعد خروجه من الاجتماع الذي عقده مع رئيس ديوان الخدمة المدنية عبدالعزيز الزبن بحضور النائب عبيد الوسمي أنه تم الاتفاق على عرض جميع المطالبات النقابية غداً على مجلس الخدمة المدنية دون تجاهل أي مطلب أو كادر تمهيدا لأقرارها، مؤكدا أنه يرحب بأي مؤتمر وطني نقابي وعمالي وسيقوم بالدعوة إليه لكن هذه الخطوة تأتي بعد إقرار الكوادر وخلق العدالة والمساواة.

ومن جانب أخر شاركت نقابة العاملين في الهيئه العامه للتعليم التطبيقي في الجمعيه العموميه الطارئه للأتحاد الوطني لعمال وموظفي الكويت والذي صدر منه توصيات ودعوات واضحه للحكومه لأقرار الكوادر والبدلات والزيادات وخلق المساواه بين الجميع وبنفس الوقت التصدي للتضخم والغلاء حتى لا يكون اقرار هذه الطوادر فرصه لبعض التجار الجشعين لرفع الأسعار وخلق أزمة أسعار جديده.

وأوضح م-فنيس العجمي أمين سر نقابة التطبيقي  أبرز النقاط التي طرحت في أجتماع الأمس وتم الأتفاق عليها من الاتحاد وكذلك النقابات الزميله التي حضرت وهو كالأتي:
1- استنكر الاتحاد  الوطني لعمال وموظفي الكويت والنقابات الزميله عدم التزام الحكومة بالمدة المحددة من قبلها لإقرار الكوادر  والزيادات المالية .
2- توحيد الصفوف والجهود المبذولة لنصرة الطبقة العاملة في كافة قطاعات الدولة وأهدافها تتركز بالتالي :-
أ‌-  التنسيق المسبق لأي اعتصام أو إضراب قادم مع كافة النقابات .
ب‌- إيجاد مسطرة عادلة للرواتب والأجور  لجميع قطاعات الدولة والقطاع الخاص  دون أي تمييز وذلك لتحقيق مبدأ العدل والمساواة بين أفـــراد المجتمع الكويتي مــع تفعيل قانون 49 / 1982 بشان زيادة مرتبات الموظفين المدنيين والعسكريين وزيادة معاشات المتقاعدين ، مع الدعم والمساواة للعاملين بالقطاع الخاص .
ج – المطالبة بانضمام ممثل النقابة ذات الاختصاص في اللجان الوزارية والهيئات المستقلة فيما يتعلق بمصالح الطبقة العاملة .
3- توحيد الكلمة في حالة اللقاءات التشاورية أو التفاوضية مع ممثلي الحكومة .
4- النظر نحو زيادة رواتب المتقاعدين بما يتناسب مع الأوضاع المعيشية في الكويت .
5- سوف يتم تنسيق موعد لعمل إضراب شامل عام  في جميع وزارات وهيئات ومؤسسات الدولة في حالة عدم التزام الحكومة بالمدة الزمنية التي حددتها نحو إقرار الرواتب والأجور .
 
وقال العجمي: “إن الحكومة لديها مهلة لأثبات حسن النيه أو سيكون البديل تصعيد وتنسيق عمالي كبير ربما يصل الى الأضراب الشامل”، مضيفا أن “كل هذا في سبيل الحصول على الحقوق وخلق المساواه التي ساهمت أطراف حكوميه في خلقها وأن نقابة التطبيقي مستعده وجاهزه لأتخاذ أي موقف في سبيل نصرة القضايا العماليه والحفاظ على المكتسبات النقابيه المستحقه”.
أعلنت رئيسة نقابة العاملين في المختبرات الطبية وضحه الوردان عن عزم النقابة المشاركة في الاعتصام الذي دعى اليه الاتحاد العام لعمال الكويت بعد غد الأربعاء احتجاجا على تأخر إقرار كادر العاملين في المختبرات الطبية وعدم مساوات الكوادر الطبية بالكوادر الإداريه لباقي الوزارات، مطالبه في نفس الوقت جميع العاملين في المختبرات الطبية بشكل عام للاعتصام. 
من جهته، حذر أمين السر عون التميمي من عدم إقرار كوادر العاملين في المختبرات الطبية، متوعدا بالتصعيد خلال الايام القادمه عن طريق الاعتصامات والاضرابات، مطالبا وزير الصحة د.علي العبيدي بالدفاع عن كوادر العاملين في المختبرات الطبية امام مجلس الخدمة المدنيه، واعطاءها الاولوية في الاقرار لما لها من دور مهم في القطاع الطبي والفني، لاسيما وأنها تعتبر العامود الفقري لمستشفيات وزارة الصحة ومراكزها الصحية.
وطالب التميمي ديوان الخدمة المدنية بالتحرك والاسراع لاقرار الكوادر لفئة العاملين في المختبرات الطبية قبل أن يحدث ما لا يحمد عقباه، مؤكدا على مشروعية المطالب التي يطالبون بها العاملين في المختبرات الطبية أصحاب المهنة الانسانية التي لا يستطيع أي طبيب اتخاذ أي اجراء دون الرجوع اليهم من خلال اجراء التحاليل الطبية للمرضى.
وقال: أن الأوان ليفتح ديوان الخدمة المدنية الادراج المغلقة لاستخراج الكوادر الحبيسة لديه منذ فترة لاقرارها لانهاء معاناة العاملين في المختبرات الطبيه الذي اتجه غالبهم الى الاستقاله والبحث عن فرص عمل اخرى لشعورهم بالاحباط لعدم اقرار كوادرهم .
وأكد على أن المشاركة في الاعتصام مع الاتحاد العام لعمال الكويت هو لايصال اصواتنا ومطالبنا التي لا بد من اقرارها لترتقي مهنة المختبرات الطبيه الى الافضل، وتشجيع وتحفيز العاملين بها الى تقديم افضل ما لديهم لتطوير هذه المهنه، علاوة على تحقيق المساواة والعدل في اقرارها مقارنة بالمهن الاخرى.
واختتم تصريحه بتجديد المطالبه بإنصاف هذه المهنة التي خدمت الطبيب والمريض والمجتمع على حد سواء على مر السنين ولم تلاقى التقدير من قبل وزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية، حيث ان مهنتنا لا تقل اهميه عن مهنة الصيدلة.
Copy link