برلمان

دون تضمينه دعم وتسليح الجيش السوري الحر
دشتي : توصيات “اتحاد البرلمانيين” تؤكد صحة مطالبتي

رأى النائب د.عبدالحميد دشتي ان صدور البيان الختامي لاتحاد البرلمانيين العرب دون تضمينه اي توصيات بدعم وتسليح الجيش السوري الحر يعد خطوة في الاتجاه الصحيح لتقويم الرأي العام  العربي ، لافتا الى ان البيان بصيغته الحالية يؤكد فطنة هؤلاء البرلمانيين لما يمكن ان يؤل اليه الوضع في سوريا في حال تم تسليح الجيش السوري الحر. 
وقال دشتي في تصريح صحافي : ان الصيغة النهائية التي صدر عليها البيان الختامي جاءت تأكيدا لصحة ما ذهبت اليه في مطالبتي الحكومة الكويتية رفض التوصيات التي تمخضت عن جلسة مجلس الأمة التي خصصت لمناقشة الوضع السوري والتي تضمنت توصيات بضرورة دعم وتسليح المعارضة السورية بناء على طلب رأي الأغلبية البرلمانية في المجلس.
وأضاف دشتي ان موقفي الرافض لأي تدخل في الشأن السوري الداخلي انطلق من قناعة شخصية تفاديا لأي نشوب حرب ضد سوريا ، وموقفي جاء متوائما مع مواقف دولة الكويت التي تعودنا عليها.
وتمنى دشتي ان تعود الكويت لممارسة دورها الرائد وان تعمل على رأب الصدع بين الأشقاء من خلال طرح الحلول السلمية وخلق أجواء الحوار للتوفيق بين الأطراف المتنازعة في سوريا .
وتابع دشتي: ان الجميع يشهد للكويت القاصي قبل الداني  ان النهج الذي تتبعه نهجا كان على الدوام حياديا ، ولم يثبت عدم تدخلها قط في أي نزاع داخلي لأي دولة ، إلا من خلال تقديم المشورات والحلول التي تخدم الأطراف المتنازعة ، متمنيا ان تستمر على هذا النهج، خصوصا في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها الأمة العربية .  
ولفت الى ان جلسة مجلس الامة شهدت إفراطا في تضخيم الوضع السوري مسايرة لبعض الأجندات الخارجية  وزاد ” نحن نعول  كثيرا على  الدبلوماسية الكويتية التي ارسى دعائمها صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه في مثل تلك الامور ، ولله الحمد يوجد لدينا أبناء تخرجوا من هذه المدرسة وهم يواصلون نفس النهج “.
Copy link