عربي وعالمي

عنان لإطلاق حوار دبلوماسي يعيد الاستقرار في سوريا
الأسد: ادرسوا الوضع على الأرض..ودعكم من ترويج “بعض الدول”

(تحديث) قال الرئيس السوري بشار الاسد  أن “انجاح أية جهود يتطلب أولا دراسة ما يحدث على الأرض بدلا من الاعتماد على الفضاء الافتراضي الذي تروج له بعض الدول الاقليمية والدولية لتشويه الوقائع واعطاء صورة مغايرة لما تمر به سوريا”.

واضاف الأسد خلال لقائه بالمبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان على “أن أي حوار سياسي أو عملية سياسية لا يمكن أن تنجح طالما تتواجد مجموعات ارهابية مسلحة تعمل على اشاعة الفوضى وزعزعة استقرار البلاد من خلال استهداف المواطنين من مدنيين وعسكريين وتخريب الممتلكات الخاصة والعامة”.

وقال بيان ان الرئيس الأسد استمع من عنان إلى عرض لرؤيته الأولية ازاء الوضع في سوريا، مؤكداً التزامه بالعمل بشكل عادل وحيادي ومستقل ورفضه التدخل الخارجي في الشأن السوري وايمانه بالحل السلمي.

وعبر عنان عن أمله أن يتمكن من العمل مع الحكومة السورية لاطلاق حوار دبلوماسي في اطار عملية سياسية تعيد الاستقرار لسوريا وتحقق طموحات الشعب السوري.
أعلن الأمين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون عن أن مبعوث المنظمة الدولية و الجامعة العربية إلى سوريا كوفي أنان سيلتقي الرئيس السوري بشار الأسد اليوم, ويخطط أنان للقاء المعارضة السورية قبل مغادرة الأرضي السورية يوم الأحد، حيث كشف المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي عن لقاء بين موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي عنان ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بالقاهرة مساء أمس. 
وقال المتحدث، إن عنان التقى وزير الخارجية الكويتي وينتظر لقاء وزراء خارجية قطر والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان. وكان عنان وصل إلى القاهرة الأربعاء الماضي، استعداداً لبدء مهمته في سوريا اليوم.?وكان ناشطون سوريون تلقوا دعوة عنان، لطرفي النزاع للحوار وحثه إياهما بوقف العنف والسعي إلى تسوية سياسية للصراع، بانتقادات غاضبة. في وقت يستعد فيه الأمين العام لزيارة دمشق اليوم كما يعتزم زيارة مخيمات اللاجئين السوريين في هاتاي جنوب تركيا قرب الحدود السورية خلال الأيام القليلة المقبلة.  
وكان عنان قال في القاهرة أمس الأول “حينما أتوجه إلى سوريا سأبذل كل ما في وسعي للحث على وقف القتال وإنهاء العنف”. ومضى يقول “لكن بالطبع فإن الحل في النهاية يكمن في التسوية السياسية,  سنحث الحكومة وقطاعاً كبيراً من المعارضة السورية على العمل معنا من أجل التوصل إلى حل يحترم تطلعات الشعب السوري”.   
وأضاف قوله “يجب أن يتوقف القتل وإننا نحتاج إلى إيجاد وسيلة لوضع الإصلاحات المناسبة والمضي قدماً”.
Copy link