برلمان

عمار العجمي: الإهمال الحكومي لـ “الكويتية” يستدعي دق ناقوس الخطر

أكد النائب عمار العجمي أهمية تحديث أسطول الخطوط الجوية الكويتية في ظل الظروف الحالية التي تمر بها المؤسسة من حيث تقادم الأسطول وقلة أعداد الطائرات ، مشيراً إلى ضرورة النظر بعين الاعتبار لهذه القضية التي تؤثر على سمعة الناقل الوطني .
وقال العجمي في تصريح صحفي إنه ينبغي دق ناقوس الخطر لما يتعرض له الناقل الوطني من إهمال حكومي ومماطلة في حسم موضوع تحديث الأسطول  وما تحتاجه مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية وهو تحديث الأسطول بشكل سريع سواءً بالتأجير أو شراء طائرات جديدة لان الوضع الحالي لا يحتمل في ظل الأعطال المتكررة لطائرات المؤسسة وتأثيرها المباشر على حياة الناس ، فيكفينا مماطلة وتأخير لهذا الملف .
وطالب الحكومة ممثلة بوزير المواصلات سالم الاذينة بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ المؤسسة من وضعها الحالي ولعل الحوادث المتكررة التي يتعرض لها أسطول المؤسسة خير دليل على تقادم الأسطول فالشواهد تتكرر بشكل يومي الأمر الذي يتطلب أهمية تحديث الأسطول .
وأضاف العجمي أن المؤسسة تحتاج ايضاً لإعادة هيكلة شاملة لمواكبة التغييرات التي يشهدها سوق النقل الجوي فليس من المنطق ان نرى ناقلنا الجوي يمر بهذه المصاعب ولا نتدخل لإنقاذه ، مبيناً ان الحكومة تتحمل المسؤولية كاملة من أجل انتشال المؤسسة من الوضع الحالي ليس بالتصريحات فقط ولكن باتخاذ إجراءات حازمة وسريعة قبل فوات الأوان ، وكلنا ثقة في الوزير الشاب الإصلاحي الاذينة لاستعجال حسم الموضوع ونحن سند وعون له في هذا الاتجاه .
وأشار إلى أن الإجراءات التي تمت على القانون رقم 6/2008 ليست كافية ولا بد أن تقوم الحكومة بعرض التعديلات المطلوبة على مجلس الأمة بأسرع وقت ممكن لإقرارها ولتنطلق مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية من جديد للمنافسة ولتعود لسابق عهدها شركة طيران ذات سمعة عالمية ، موضحاً ان أعضاء مجلس الأمة سيتحملون مسئولياتهم لإنقاذ المؤسسة وانتشالها من الوضع الحالي .

Copy link