برلمان

الأقلية تتشح بالسواد بدلا من الأعلام لعدم تعطيل الجلسات
الراشد يعلن مقاضاة السعدون بتهمة تزوير بلاغ الاقتحام

(تحديث) أعلن النائب علي الراشد أنه يقوم حاليا من خلال المستشارين القانونيين بإعداد شكوى للنيابة العامة ضد رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون باعتباره رئيس مكتب المجلس الذي أقر تغيير بلاغ اقتحام المجلس.    

وقال الراشد: “سأتقدم بدعوى قضائية ضد رئيس المجلس بصفته كونه المسئول عن تقديم بلاغ كاذب للنيابة العامة من خلال البلاغ الجديد الذي وافق عليه مكتب المجلس والذي يزور وقائع حادثة اقتحام المجلس, ويصورها على غير حقيقتها, لأسباب باتت اليوم معروفة للجميع”.

من جهته طالب النائب عبدالحميد دشتي الشعب الكويتي الرافض لمحاولات الالتفاف على القانون وتفريغ بلاغ اقتحام المجلس أن يحضر جلسة الغد لابسآ الملابس السوداء تعبيرا عن الحزن.
كشفت مصادر نيابية أن نواب الأقلية قرروا تكليف النائب علي الراشد برفع دعوى قضائية ضد رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون يتهمه فيها بتزوير بلاغ مكتب المجلس السابق بشأن واقعة الاقتحام.
وبينت المصادر انه خلال اجتماع نواب الاقلية  بمكتب النائب حسين القلاف حدث بينهم خلاف شديد حول جدوى الاستمرار في رفع الأعلام السوداء في جلسة الغد.  
وقرر النواب ارتداء وشاحات سوداء وعدم رفع الأعلام السوداء حتى لا يتم اتهامهم بالتسبب في تعطيل الجلسات.
Copy link