برلمان

المناور: مخطئ من يظن أن للثعلب ديناً
الطبطبائي مرحبا بالمالكي: لاتتباكى على السيادة..العراق “حظيرة إيرانية”

رحب النائب وليد الطبطبائي بمناسبة زيارة رئيس الوزراء العراقي للكويت غدا بكل صور الحوار و التفاهم بين البلدين على ألا تتضمن أي انتقاص من سيادة الكويت أو حقوقها.  



وقال الطبطبائي من حسابه على التويتر: “دخول العراق في البند السابع للأمم المتحدة سببه الغزو الذي دمر الكويت وموافقتها على اخراج العراق من البند السابع رهن بالتزام بغداد بالقرارات، والعراق يجني عشرات المليارات سنويا من مبيعات النفط و نسبة كبيرة منها تذهب ضحية فساد الحكومة العراقية فلا يجوز أن يطالبوا باسقاط التعويضات”.



وأضاف: “ميناء مبارك ينشأ داخل الأراضي و المياه الاقليمية الكويتية و مجرد قبول الكويت مبدأ التفاوض مع أي حكومة أخرى حوله هو انتقاص من سيادة الكويت، ولا نقبل أن يتباكى نوري المالكي أو غيره عن مساس الكويت بسيادة العراق ومصالحه بسبب ميناء مبارك و العراق كله يتجه ليصبح حظيرة إيرانية”.



وتابع الطبطبائي: “إيران تتعدى على السيادة العراقية كل يوم و تمنع الأنهار من وصولها شط العرب و تخترق العراق سياسيا وأمنيا والمالكي لا يرى مشكلة إلا مع الكويت”.



من جهته علق النائب أسامة المناور على موافقة الكويت إسقاط ديون العراق: “مخطئ من يظن يوما أن للثعلب دينا.. سيثيرون مشكلة جديدة لابتزاز الكويت”.


Copy link