عربي وعالمي

غزلان: ليست لدي مشكلة مع دولة الإمارات

أكد المتحدث باسم الاخوان المسلمين الدكتور محمود غزلان أن المشكلة التي أثارت ضجة مؤخراً مع دولة الامارات لا تعني الخلاف مع الدولة بأكملها, مبيناً أن أي خلاف بين الشرطة الاماراتية و الشيخ القرضاوي أو محمود غزلان لا يعني أن هناك خلافاً مع الدولة.  

و قال غزلان: “إذا أرادت الجهات الرسمية هناك التحقيق في الأمر فلها مطلق الحرية وأرحب بنتائجها سواء كانت لصالحنا أوضدنا.  

وقال في لقائه مع برنامج “ستديو القاهرة” على قناة العربية مع محمود الورواري الليلة الماضية: إن التعليقات جاءت في حوار مع جريدة الحزب، أكد فيه أن الإمارات لها موقف خاص، لأن هناك من أعضاء الجماعة من خرج من مصر وعاش فيها مثلما خرج العديد من أعضاء الجماعة إلى السعودية ونحن لا يمكن أن ننكر هذا.   

وأشار إلى أنه لا يوجد أي تحامل على الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، والمسألة كانت عبارة عن قرار تم اتخاذه بعد الثورة بعدم وجود مرشح للإخوان في انتخابات الرئاسة، حيث كنا نخشى أن تجهض الثورة باستخدام فزاعة الإخوان التي كان يستخدمها النظام السابق دائما ويشوهها.   



وقال: إن أبوالفتوح وافق على القرار في مجلس شورى الإخوان وخالفه بعد ذلك، ولا يمكن قبول هذا الأمر فتم فصله، مؤكدا أنه لا يوجد خلاف بين الجماعة وأبوالفتوح بسبب أفكار سيد قطب، مشيرا إلى أن هناك العديد من الشائعات التي يتم ترويجها عبر وسائل الإعلام وجميعها غير صحيح على الإطلاق. 

واستبعد أن يقوم أي من أعضاء حزب الحرية والعدالة بدعم أي مرشح للرئاسة غير متفق عليه، لأن الكتلة البرلمانية تنسق مع مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، ولن يكون هناك أي تعارض بين الاثنين. 



وقال غزلان إن الجماعة لم تستقر بعد على شخص المرشح لرئاسة الجمهورية، مشيرا إلى أنه بعد غلق باب الترشيح وانتهاء الطعون سنقرأ البرامج ونقيمها ونختار الأنسب، لأن الجماعة نظامها مؤسسي. 



وقال: إنه يجب أن يكون المرشح له خلفية إسلامية، وألا تكون له خلفية عسكرية وألا يكون متورطا مع النظام السابق وأن يكون حسن السيرة ومشهودا له بالأمانة، مشيرا إلى أنه يتم الآن الحديث مع أكثر من شخص من الشخصيات العامة لاختيار مرشح بعينه، وذكر ممن تم الحديث معهم المستشار حسام الغرياني والمستشار طارق البشري.   



وأضاف أن الصحف بها العديد من الشائعات حول تأييد الجماعة لشخص ما في انتخابات الرئاسة، مشددا على أنه بعد الاستقرار على شخصية بعينها، سيتم الإعلان عنها لكل الشعب بوضوح وصراحة.

Copy link