برلمان

التطاول على الرسول وصحابته وأمهات المؤمنين عقوبته الإعدام
نصرة النبي تحت قبة “عبد الله السالم”

صبيحة تطاول المغرد حمد النقي على الرسول صلى الله عليه وسلم  توالت ردود الفعل النيابية الغاضبة ، مطالبة بانزال أقسى عقوبة ضد المتطاول .
وترجم النواب الغضب الى خطوة تشريعية بتقديم اقتراح بقانون حظي بموافقة 36 نائبا لإنزال عقوبة الاعدام على من يتطاول على الرسول والصحابة وامهات المؤمنين,
فقد تقدم اليوم  النواب د.وليد الطبطبائي ود.جمعان الحربش ود.فيصل المسلم وفلاح  الصواغ ومبارك الوعلان باقتراح بقانون يقضي بتعديل قانون الجزاء فيما يتعلق بمن يتطاول على النبي صلى الله عليه وسلم أو أزواجه بحيث تكون عقوبته الإعدام وليس الحبس، وحظي الاقتراح  بموافقة 36 نائباً حسب ما أعلن النائب الحربش من حسابه على تويتر مؤكداً أن الاقتراح سيعرض على الأغلبية النيابية لتقديمه على ماعداه من القوانين.
ونص الاقتراح بقانون في مادته الاولى  على إضافة مادتين برقم 111 مكرر و 111 مكرر “ا”.
ونصت المادة 111 مكرر على ان : يعاقب بالاعدام او الحبس المؤبد كل من طعن علنا او في مكان عام او في مكان يستطيع فيه سماعه او رؤيته من كان في مكان عام  عن طريق القول او الصياح او الكتابة او الرسم او الصور او اي وسيلة اخرى من وسائل التعبير عن الفكر في الذات الالهية او  طعن في الرسول صلى الله عليه وسلم او في عرضه وعرض ازواجه.
فيما ما نصت المادة 111 مكرر ‘ا’ على يجوز تخفيض العقوبة الى الحبس المؤقت لمدة لا تزيد على 5 سنوات اذا ابدى المحكوم عليه ندمه واسفه كتابة وشفاهة وتعهد بعدم العودة الى سلوكه السابق فان عاد الى سلوكه اسلابق قضت محكمة التمييز بسريان العقوبة المنصوص عليها في المادة 111 مكرر.
واكد النائب مناور العازمي “أن الوقت قد حان لتقديم واقرار تشريعات تشدد عقوبة كل من يسب الرسول صلى الله عليه وسلم أو يمس عرضه أو يمس اصحابه لتصل إلى الإعدام ليتم اجتثاث هؤلاء المجرمين الذين يثيرون الفتن ويفرقون شمل المجتمع الكويتي”.
 
وشكر  العازمي  في تصريح صحافي رجال وزارة الداخلية  على سرعة القبض على شاتم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال ” هذا انجاز يشكرون عليه”، مطالباً  “بإنزال أشد العقاب على هذا  المجرم لجعله عبرة لمن تسول له نفسه أن يتجرأ على النبي  صلى الله عليه وسلم وأزواجه واصحابه”.
 
وأضاف “انه من الناحية الشرعية فإن عقوبة شاتم الرسول صلى الله عليه وسلم هي الإعدام لان التطاول على نبينا سيد البشر كفر وزندقة وردة وعلى الحكومة اتخاذ الاجراءات القانونية ضد كل من يرتكب هذا الجرم فورا درءا للفتنة”.
من جهته اعلن النائب د. خالد شخير عن تقديمه طلباً في الجلسة لتخصيص ساعة للحديث عن التطاول المستمر على الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم وصحابته- واتخاذ اجراءات عاجلة وصارمة تجاه من تسول له  نفسه بالتعدي عليهم.  
وأكد شخير أن الذود عن الرسول الكريم ليس محدودا بوقت حيث أن حياتنا مكرسة له  وسيتم اتخاذ قرارات جماعية تحت قبة عبدالله السالم لنصرة رسولنا الكريم.