برلمان استنكار نيابي واسع للإساءة التي وجهها له القلاف

محشوم … يالوشيحي

(تحديث)
* المسلم: أقول لعائلة الوشيحي: هجوم أيتام الرئيس السابق شرف لم تنله إلا القلة
 
* الدلال: الهجوم الشخصي على العوائل الكويتية والاستهزاء بها أمر مرفوض
 
* المناور: القلاف هاجم الوشيحي لأنه  آذى” أيتام رئيس الوزراء السابق”
* الوشيحي وملاك “عالم اليوم” لهم مواقف وطنية لايمكن إغفالها 
* اليحيى: هذا الهجوم ما كان ليحدث لولا مواقف الوشيحي  

* الشايع: عائلة الوشيحي الكريمة ما يمسها يمس كرامتنا جميعا  

 * الكندري: هذا النائب تاريخه حافل بالاساءات  

* النملان: الوشيحي وعائلته الكريمة أكبر من القلاف

* العنجري: هذه ضريبة يدفعها  بوسلمان لمواقفه الوطنية


* مناور العازمي: الوشيحي تعرض للهجوم نتيجة مواقفه ضد الفساد
 
تواصل الاستنكار النيابي للهجوم الشخصي الذي شنه النائب حسين القلاف خلال جلسة الاستجواب أمس وانتهاجه أسلوب التجريح التشهير ضد الزميل محمد الوشيحي، ففي تصريح لـ قال النائب د.فيصل المسلم  إن هجوم أيتام الرئيس السابق  شرف لم ينله إلا القلة فهنيئاً لكم بهذا الشرف، مشيراً إلى أن تطاول اللئام على الكرام سنّة ماضية من قديم الزمان.. وأقول لعائلة الوشيحي إن هجوم أيتام الرئيس السابق شرف لم تنله إلا القلة.
من جهته قال النائب محمد الدلال لـ إن الهجوم الشخصي على العوائل الكويتية والاستهزاء بها أمر مرفوض ومستهجن. 
وأضاف: للأخ محمد الوشيحي وملاك جريدة عالم اليوم مواقف وطنية لايمكن إغفالها أو نسيانها ولايمكن القبول بمن يحاول الحط منها خاصة من الأطراف التي تدافع عنالنهج السابق في الإدارة الحكومية.

محشوم يالوشيحي .. فقد نصرك والله نواب الامة عندما أقروا شطب “سبة” النائب “بوعمامة وبشت” ، وواحدا تلو الآخر استنكر النواب الاساءة الشنيعة لعائلة الزميل الوشيحي ، معتبرين أن هجوم القلاف  على الكاتب والاعلامي ،خلال جلسة الاستجواب اليوم ، نابع من الدور الوطني للوشيحي في الاعلام ، لأنه آذى “أيتام رئيس الوزراء السابق”.
وقال عضو كتلة العدالة النائب أسامة المناور لـ : “ليس من المروءة أو الرجولة مهاجمة شخص غير موجود وهذا ما فعله النائب المستجوب مع الكاتب الوشيحي.. كان له الحق بانتقاد مقالاته إلا أنه تدرج للطعن به وختمها بشتم عائلته”.  
واستدرك المناور: “وإن كانت ذلك  ليس من أخلاق معظم النواب إلا أنه ليس غريبا على النائب المستجوب”.
واعتبر المناور أن الهجوم على الوشيحي نتيجة الدور الوطني الذي يلعبه الوشيحي من خلال الإعلام، قائلا: “سبب هجوم القلاف على الوشيحي الدور الذي يلعبه في الإعلام، فأظنه آذى أيتام رئيس الوزراء السابق”.
من جهته قال مقرر اللجنة التنسيقية لكتلة الأغلبية النائب عمار العجمي لـ : “إننا لانقبل المساس بعائلة الوشيحي الكرام فهي أسرة عريقة ومن قبيلة كريمة من قبائل الجزيرة العربية لها ما لغيرها من الحقوق وعليها ماعلى غيرها من الواجبات كما لانقبل المساس بأي قبيلة أو عائلة أو طائفة كويتية”.
فيما قال الناطق باسم كتلة العدالة النائب بدر الداهوم لـ : “إن الهجوم الذي تم على عائلة الوشيحي الكريمة أمر مرفوض ويدل على أن قائل هذا الكلام إنسان غير محترم”.
وتابع الداهوم قائلاً: “وهذا الهجوم سببه عدم وجود ردود من النائب المستجوب على أسئلة الإعلامي الوشيحي فتعرض له ولعائلته لعجزه عن الردود والتساؤلات”.
وشدد النائب فيصل اليحيى لـ : “لا شك نرفض ما تعرض له الأخ العزيز محمد الوشيحي ونرفض مس عائلته الكريمة وهذا شيء غير مقبول”.
وعن سبب تعرض النائب محمد الوشيحي لهذا الهجوم، قال اليحيى: “إن هذا الهجوم ما كان ليحدث لولا مواقف الكاتب محمد الوشيحي وهذا جزء من الثمن الذي يدفعه من له موقف”.
وبنبرة غضب قال النائب شايع الشايع: “لا نقبل بأي حال من الأحوال المساس بعائلة الوشيحي الكريمة فما يمسها يمس كرامتنا جميعا فلا نقبل المساس بأي عائلة كويتية وندخلها بالمعترك السياسي فهذا الأمر مرفوض”.
من جانبه قال النائب الدكتور محمد الكندري لـ : “يؤسفنا ما حدث وما تفوه به العضو المستجوب من تهكم وازدراء وسخرية وتعريض وتلميح على الأخ الفاضل محمد الوشيحي وعائلته الكرام وهذا أمر مستغرب على عادات وتقاليد أهل الكويت عامة و النواب خاصة المفروض أن يحملوا الاحترام والتقدير للآخرين”.
وتابع الكندري: “ولكن لا غرابة أن يصدر مثل هذه الأمور من هذا النائب فهو له تاريخ حافل بالاساءات 
و التعريض بكل من يخالفه الرأي”.
وأكد أن سبب تعرض الكاتب محمد الوشيحي لهذا الهجوم في جلسة الاستجواب الشخصاني من النائب المستجوب بسبب المواقف المبدئية للوشيحي تجاه رئيس الحكومة السابق، قائلا: “الكل يعلم أن العضو المستجوب هو أحد المدافعين عن رئيس الوزراء السابق، ولا شك أن قناة اليوم وموقع كانا متنفسا للشعب الكويتي والصوت الإصلاحي الحر”.
إضافة إلى ذلك قال النائب سالم النملان لـ : “إننا نرفض ما حدث من اساءة للكاتب المحترم محمد الوشيحي وعائلته الكرام كما نرفض الهجوم على أي شخص أو عائلة أو قبيلة أو طائفة بالكويت فجميعهم من الشعب الكويتي ويجب أن يسود الاحترام المتبادل بين الجميع فهذا ما جبلنا عليه حتى من قبل أن تصبح الكويت دولة”.
وتابع النملان: “ان النائب المستجوب هذا دائما ديدنه في التعامل مع من يعارضه وهو أسلوب الاستهجان والغمز اللمز ويظهر بمظهر أنه الوحيد الذي يفهم وقبل ذلك تعرض للقبائل والعوائل الكويتية، وان الوشيحي وعائلته الكريمة أكبر من القلاف وأكبر من هذه الأمور”.
وأضاف: “الوشيحي رجل صريح وجريء ويحارب الفساد لذلك أوجع أيتام رئيس الوزراء السابق، كما أن الوشيحي يعمل بقناة محترمة كانت الملاذ الوحيد للتعبير عن رأينا عندما كنا أقلية ونعارض ونحارب الفساد والمفسدين لذلك أعطتنا قناة اليوم جانبا من الحرية والتعبير عن آرائنا ومواقفنا”.
وقال النائب عبد الرحمن العنجري لـ : “إننا نستنكر وبشدة تعرض الكاتب الوطني محمد الوشيحي وعائلته الكريمة للمساس على لسان النائب المستجوب الذي كان من المفترض عليه ان لا يتطرق للاخ الوشيحي بالاهانة لانه غير موجود بالجلسة ولا يمكنه الرد على ما تعرض له من اهانات”.
وتابع العنجري: “ان استجواب القلاف كان في الواقع موجها لقناة اليوم وجريدة عالم اليوم وهذه ضريبة تدفعها لمواقفها الوطنية التي كانت ضد الحكومات السابقة المتعاقبة التي تسببت في تدهور البلاد على جميع المستويات، فوقفت قناة اليوم وصحيفة عالم اليوم لها بالمرصاد وكان لهما دور وطني لانهما وقفتا مع الشعب فجاء هذا الاستجواب الذي تتبناه أطراف اخرى من خارج المجلس فهو فاتورة من المستجوب لينتقص من الموقف الوطني لقناة اليوم وصحيفة عالم اليوم”.
وأضاف: “ان الاخ محمد الوشيحي كاتب يمتلك قلما حرا ومذيعا يتكلم بشفافية ووضوح وصراحة لهذا اوجع ايتام الرئيس السابق وهذه ضريبة يدفعها الاخ الوشيحي بوسلمان وعليه ان يتحمل.. وكان من المفترض ان يرد النائب القلاف على الوشيحي في وسيلة إعلامية وليس في جلسة عامة فهذا ليس من صفات السياسيين المحترمين”.
من جانبه قال النائب مناور ذياب العازمي لـ : “ما حدث من مساس بالكاتب محمد الوشيحي وعائلته الكريم على لسان القلاف هو أمر مرفوض وغير مقبول، وكان من الواجب على النائب المستجوب أن لا يتهجم على شخص وعائلته وهو غير موجود وغير قادر على الدفاع عن نفسه”.
وأضاف ذياب: “ان الكاتب محمد الوشيحي تعرض لهذا الهجوم بسبب مواقفه الوطنية ووقوفه ضد الفساد وضد الحكومة السابقة التي عاثت فسادا في البلاد”.
وتابع: “ان النائب المستجوب ركز توجيه سهامه المسمومة تجاه قناة اليوم وصحيفة عالم اليوم بسبب مواقفهما الوطنية خلال الفترة الماضية ووقوفهما ضد المفسدين وكانت نافذة للشرفاء للتعبير عن آرائهم بحرية”.
Copy link