أقلامهم

مشاري العدواني: الشيوخ كبروه وسمنوه وطببوه… وطيروه بالطائرات

طيّب الله استجواباتك مولانا !

مشاري العدواني
 
في 29 ديسمبر الماضي وفي ختام مقابلة تلفزيونية لحسين القلاف، مع نفس القناة والمذيع التي حدثت معهم  قصة التعدي على الامير فلاح بن جامع…. وبعد ان أدى النائب الحالي، المرشح، في وقتها، نصف ساعة من الردح، تجاه جريدة «عالم اليوم» وملاكها، وتجاهنا، بسبب مقال (بدلنا حسين بتيوتا) خاطبني بلهجته الكويتية المخلوطة بعراقي إيراني، أو كما قال عن نفسه أمس بأنه مزدوج: باقي تقولي …….انا اختفيت مثل مالت مراد المصري!!
سيد طيب الله انفاسك ما (تقولي) انت…. وتقول للشعب الكويتي وتقول للناخبين والناخبات الذين أوصلوك لمجلس الامة، من هو الذي يشبه مراد المصري؟!! وهو لمن لا يعرفه كوميديان درجة عاشرة، تحول إلى ظاهرة كويتية، بسبب الطلبة والسياح الكويتيين في مصر، يملون عليه ما يريدون قوله، رياضة، فن، سياسة، ثم يؤدي المشهد، فينشرونه عبر الموبايلات … وعلى حسب حجم الاكرامية، يكون حجم الاسفاف والتعري!
يوم امس القلاف، أدى استجوابا كوميديا، كما طلب منه أو كما قال الوزير الشيخ، كتبوا الاستجواب له … والشيوخ هذه المرة أبخص، فهم أكثر الناس معرفة بالقلاف، فهو جليسهم وهم الذين كبروه، وسمنوه، وطببوه، وطيروه بالطائرات الخاصة، وأجلسوه معهم، بالمنصات الرياضية مع الرؤساء والشيوخ والأمراء العرب!
يا حسين.. امس وبعد 4 أشهر من تلك المقابلة، وبعد عشرات التصريحات والمقابلات، والمناوشات، تجاه «عالم اليوم»، وبعد ذلك تجاه قناة «اليوم»…. أنت الذي اختفيت واختفيت الى الأبد !
Copy link