عربي وعالمي

إندونيسيا والهند يلغيان تحذيراتهما بشكل جزئى باحتمال حدوث تسونامى

ألغت السلطات الإندونيسية والهندية، بشكل جزئى تحذيرات باحتمال حدوث موجات مد بحرى “تسونامي” قبالة سواحل إقليم “أتشيه” فى أعقاب حدوث زلزالين، بقوة 8.6 و8.3 على مقياس ريختر اليوم.
وكانت السلطات الإندونيسية، أخلت آلاف الأشخاص من أجزاء من جزيرتى أندمان ونيكوبار، ونقلتهم إلى أماكن مرتفعة فى أعقاب الزلزالين، وذلك تحسبا لحدوث موجات تسونامى بعلو 3.9 متر.
وقالت وكالة الأرصاد الجوية الإندونيسية، إنه”تم رصد موجات التسونامى صغيرة الحجم”، مضيفا أن أعلى موجة تسونامى رصدت فى مولابوه بالأجزاء الغربية من أتشيه، وكانت فى علو 80 سنتيمترا، فى حين رصدت موجات أصغر فى المناطق الساحلية المجاورة.
تجدر الإشارة إلى أن القوات الجوية الهندية، أعلنت استعدادها تحسبا لوقوع تسونامي، حيث نشرت ست فرق يتكون كل فريق منها 40 شخصا من قوات إغاثة الكوارث الوطنية المتمركزة بالقرب من مطار هنيدون وفى تشيناي، فضلا عن تخصيص طائرتين نقل ثقيلة من طراز سى . 130 جى التى غادرت بورت بلير مع فرق الإنقاذ، محملة بعشرة أطنان من مواد الإغاثة.
Copy link