أقلامهم

إقبال الأحمد: ياوزارة الداخلية قولي صح قولي غلط … بس قولي اي حاجة

قولي حاجة أي حاجة

إقبال الأحمد
عبدالحليم حافظ اشتهر بأغنيته الرومانسية التي تقول… قول لي حاجة اي حاجة قول بحبك قول كرهتك بس قول لي اي حاجة.
اعلن الناشط السياسي (كما تعرفه صحافتنا) انه سيتبنى حملة لتطهير جزيرة كبر من الفساد…. وقال انه قام بزيارة الى جزيرة كبر: «لنرى الفساد… فلم يجدو احدا هناك ولم يجدوا فسادا.. كما يقولون».
اذاً ما الداعي يا شيخ البذالي لهذه الحملة اذا لم يكن هناك شيء من الفساد كما يقولون؟…. وسؤالي هنا: ماذا لو وجد البذالي في رحلته الاستكشافية النساء الكاسيات العاريات مصطفات على شاطئ الجزيرة… ماذا كان سيفعل؟… هل سيفتح النار عليهن بعد ان يصرخ فيهن.. ثكلتكن امهاتكن… لهذا اليوم ولدتني امي.. ويدشن النهي عن المنكر في اقامة الحد عليهن واحدة بعد الاخرى… بالرجم او السيف او جرهن من شعورهن على طول الساحل؟
تخيلت وأنا اقرأ الخبر مشهدا من افلام تورا بورا… حيث الطراريد منطلقة باتجاه جزيرة كبر.. وعلى ظهرها شباب بلحى اسلاميي التطرف وصيحات «الله اكبر» تسمع منها… وفي مقدمتها طراد البذالي.
يا وزارة الداخلية نريد ان نسمع منك حاجة اي حاجة… قولي صح قولي غلط…بس قولي اي حاجة.
نريد ان نعرف هل نحن في دولة البذالي وتحت سلطته ام اننا في دولة مدنية يحكمها دستور ونظام وقانون؟
ما هذا… ماذا يحصل في بلدي؟…بغض النظر عن اسباب اعلان هذه الحملة لا يجوز ان يقوم اي انسان مكان السلطات المختصة… ولكن للاسف هذه السلطات مثل حبيبة عبدالحليم.. لا تقول شيئا ونحن لا ندري ماذا يعني كل هذا التهديد لها… نعم تهديد لها… لان البذالي ومن يقف معه يعتزمون سلبها دورها ومهامها وسلطتها.. وكما تعلمنا دائما ان السكوت علامة الرضا.
سؤالي الى البذالي وجماعته: لماذا لا تتبنون حملة لتطهير البلاد من الاغذية الفاسدة؟.. لماذا لا ينتشر شبابكم في شوارع الكويت يعينون «الداخلية» على حمل المواطنين على الالتزام بقوانين المرور بالنصح للمخالفين، ولفت نظرهم الى ان ما يقومون به ضد القانون؟… لماذا لا تتبنون حملة لتنظيف البلد من المرتشين من خارقي القانون؟ لماذا لا تتبنون حملة لمحاربة الواسطة؟.. لماذا لا تتبنون حملة لتنظيف البر من مخلفات عديمي الذوق والاحترام لهذه الارض؟.. لماذا لا تتبنون حملة لمنع مجرمي الشوارع الذين يستهترون بأرواح الناس؟.. لماذا لا تتبنون حملة لمساعدة العجزة وكبار السن واحاطتهم بالحب والحنان اللذين فقدوهما بسبب قطع صلة الرحم وعقوق الوالدين؟… لماذا لا تتبنون حملة لمساعدة الجهات المختصة في الابلاغ عن اي تلفيات في مرافق الدولة؟ 
هل الفساد في الكويت في من تسبح في جزيرة كبر… ام ان الفساد في غياب الضمير والامانة عند من يوقع ويعود ليتسكع في المقاهي والمولات… ام في من يطلب رشوة وان كانت كرت شحن هاتف مقابل قبول معاملة قانونية مائة في المائة؟… هل الفساد في جزيرة كبر ام في كل شبر على ارض الكويت يغيب فيه الضمير وتتوه فيه بوصلة مصلحة الوطن عندما يوظف النائب اهله واحبابه بغرض الحصول على راتب والانتفاع من اموال الدولة، وهم لا شأن لهم بالمهنة المسجلين عليها؟.. هل الفساد في جزيرة كبر ودستورنا يغتال كل يوم ويشوه على مرأى ومسمع ممن كان حاميا له يوما من الايام؟
الحلو في الموضوع ان الشيخ البذالي سيحمل كل اجهزة اثبات الادلة على جرائم الفساد… مثل الكاميرات للتصوير ومكبرات الصوت للتحذير… ويا هنانا في دولة طالبان التي ستبدأ من جزيرة كبر.
بانتظار ان نسمع حاجة…اي حاجة من اي حاجة…اقصد اي جهة.
Copy link