أقلامهم

عادل المزعل: ارحموا الكويت من الجدل العقيم … نريد نائباً واعياً لطبيعة المرحلة

إلى أين ستأخذون الكويت؟

عادل نايف المزعل


وتمضي الايام تلو الايام ونحن هنا قابعون.. جاءت وزارة جديدة وذهبت اخرى وتغير مجلس الامة وعادت تقريبا نفس الوجوه ونفس الفكر ونفس التعاطي مع مشكلات الكويت بل زادت وانفتحت شهية النواب لاستجوابات هدفها دغدغة مشاعر الجماهير وارضاء غرور النائب واضاعة وقت المجلس.. استجوابات حكم عليها بالفشل من قبل ان تمارس وتعلن لأن نيتها الكيدية والشخصانية والتهور ورمي الشرفاء بما ليس فيهم دون دليل أو سند.. استجوابات تثير الفتن الطائفية وتزرع الاحقاد وتملأ النفوس ضغينة وحقدا تحركها اجندات هدفها خراب الكويت وتعطيل التنمية.. لا جدال في حق النائب في الاستجواب ولكن علام تستجوب وزيرا لم يجف مداد قرار تعيينه في المنصب.. علام تستجوب رئيس وزراء مازال يعيش اجواء التنصيب.
لقد قلنا كثيرا.. اعطوا الوزارة والوزراء فرصة للعمل ثم حاسبوهم بعد ذلك فأي محاسبة عن اوضاع سابقة لا محل ولا مكان لها الآن، أفلا تنظرون الى دول الخليج كيف اصبحت واين نحن الآن! ألا تبصرون زحام الشوارع وطوابير العاطلين من العمل! ألم تلاحظوا الغلاء الذي يشوي لحم الكويتيين والمقيمين! ألم تقرأوا عن اطنان اللحوم والاغذية الفاسدة التي ابتلعها الكويتيون والمقيمون في بطونهم وانتم عنها ساهون! ألسنا جزءا من الخليج وظروفنا واحوالنا ومصادر دخلنا متشابهة بل متطابقة! 
فلماذا نتأخر عن الركب ونظل في آخر الدول؟ لقد كفر الناس بالديموقراطية المعطلة للتنمية ديموقراطية الميكروفونات والفضائيات والتصريحات والاستجوابات لقد مل الكويتيون هذه الديموقراطية والسبب بعض المؤزمين الذين لايجدون غير الكلام والكلام فقط. 
ارحموا الكويت ووزراءها من الجدل العقيم. نريد نائبا واعيا لطبيعة المرحلة التي تمر بها الكويت مدركا للاخطار التي تحيط بها ماثلة امامه.. نريد نائبا ولاؤه للكويت لا لمذهبه أو فئته أو قبيلته. 
نريد تفعيلا حقيقيا لقانون من اين لك هذا؟ يطبق على الكبير قبل الصغير من اين اكتسبه وبأي وسيلة حصل عليه. نريد اقراراً للذمة المالية للنواب. نريد نوابا عمية عن الشر اعينهم بطيئة عن الباطل ارجلهم يصلون الليل بالنهار من اجل الكويت ولمصلحة الكويت وبعيدا عن المصالح الدنيوية.
قال تعالى: {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة}.
اللهم احفظ بلدي الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه، اللهم آمين.
Copy link