عربي وعالمي أرادوا افتراس الثورة ومنحهم الفرصة «العسكري»

القرضاوي من قطر: عزل سليمان والفلول «فصل الخطاب»

من العاصمة القطرية، أطل د.يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على المشهد السياسي في مصر، التي تشهد حالياً حالة من الارتباك السياسي، على أعقاب ترشح عمر سليمان للرئاسة، حيث قال القرضاوي في خطبته اليوم بالدوحة، إن المجلس العسكري الذي يدير المرحلة الانتقالية، ما زال كثير من أعضائه يحملون فكر الرئيس المخلوع حسنى مبارك، مضيفاً قوله: “المجلس العسكري هو مَن سمح لأتباع ورجال النظام البائد وعلى رأسهم اللواء عمر سليمان والفريق أحمد شفيق، أن يترشحوا في الانتخابات الرئاسية، بعدما رفض إصدار قانون بعزل رموز النظام السابق من ممارسة حقوقهم السياسية”.
وأوضح أن الكثيرين أرادوا افتراس الثورة المصرية، ووقفوا ضدها ورشحوا أنفسهم لرئاسة الجمهورية، فيما أشاد بمجلس الشعب الذي أصدر أمس الخميس قانوناً يمنع الفلول لمدة 10 سنوات من تولى المناصب القيادية، وقال: “أعتقد أن هذا هو فصل الخطاب والعدل الحقيقي، وكان يجب أن يتم قبل ذلك”.
وحذَّر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين من تزوير الانتخابات لصالح الفلول، وتابع:” كل شيء جائز في مثل هذه الظروف، ونحن لا نريد أن ندخل البلد في هذه المتاهات”، متوقعا أنه إذا سارت الانتخابات دون تزوير فسيحصلون على 5% فقط من الأصوات.
Copy link