برلمان

“التشريعية” ترفع حصانة النواب المتهمين بدخول المجلس بالاجماع

قال مقرر لجنة الشؤون التشريعية و القانونية البرلمانية محمد الدلال ان  اهم ما تم تداوله في الاجتماع هو طلب النيابة العامة برفع الحصانة عن النواب المتهمين باقتحام المجلس.
 مشيرا الى حضور الاعضاء النملان والبراك والطبطبائي، ومغادرة الاخير اللجنة كونه احد المطلوبين رفع الحصانة عنهم، وانتهت اللجنة الى رفع الحصانة عن الأعضاء التسعة, وهم مسلم البراك وفيصل المسلم , فلاح الصواغ ,خالد الطاحوس ,محمد الخليفة ,مبارك الوعلان ,جمعان الحربش ,وليد الطبطبائي وسالم النملان. 
وتابع الدلال : ان اللجنة اكدت ان الطلب به عوائق وجوانب قصة واتهامات غير سليمة ورأت ان بعض النصوص التي اتهم بها الاعضاء ملغيه وبعض النصوص لا تنطبق عليهم، وبأن هناك تحفظات كثيرة ومع ذلك وبناء على طبيعة هذه القضية التي ذات طبيعة سياسية خاصة، وعلى الرغم من التحفظ الا انهم طلبوا رفع الحصانة وتمت الموافقة.
وقال : ان اللجنة بحثت طلب رفع الحصانة عن الجويهل في شركة من شركات القطاع الخاص ورفضت رفع الحصانة، بينما وافقت رفعها عنه في طلب اخر، و كنا بحثنا في طلب اخر بشان رفع الحصانة عن الطبطبائي و بقضية أخرى في غيبته ورفضت رفع الحصانة عنه.
وختم الدلال: ان طلب وزارة الداخلية رفع الحصانة عن فيصل المسلم في قضية أخرى للتحقيق معه تجاوز خطير وتدخل في السلطات، ورغم توجيه الدعوة الى وزير الداخلية لم يحضر، وتم الاتفاق على ارجاء الحضور اما بحضور وزير الداخلية او باحالة الطلب الى النيابة العامة.
وجاء رد النائب سالم النملان بعد موافقت اللجنة التشريعية  بالإجماع على رفع الحصانة عن النواب المتهمين باقتحام مجلس الأمة. 
وبدوره طالب  النملان مجلس الأمة برفع الحصانة عن النواب في قضية دخول مجلس الأمة: نحن أصحاب حق ولا يمكن أن نتمترس خلف الحصانة. 
كماصرح النملان بعد إجتماع اللجنة التشريعية : حضرنا اجتماع التشريعية بخصوص طلب رفع الحصانة عني حول قضية دخول المجلس وتم الاستماع لافادتي لمعرفة هل هناك كيدية ام لا وقلت انا مع رفع الحصانة عني شخصيا.
مضيفا : لا يمكن ان اترك البطولات لاعضاء مجلس الامة, واقول لهم لن تحصل على هذه البطولة لاننا دخلنا القاعة بكل شرف وعزة , ونحن نطالب الاعضاء برفع الحصانة حتى نتمكن من المثول امام القضاء ولايمكن قبول  التهم من قبل النيابة , والمادة من قانون الشباب قد الغيت ولايمكن ان نتمترس خلف الحصانة لاننا علي حق ولا نقبل ان يكون هناك ابطال ونطلب رفع الحصانة لاننا لم نفعل شيئا نخجل منه ولكن الحكومات السابقة تحاول تطبيق اي تهمة علينا وهم ليسوا ابطالا بل نحن الابطال لااننا وقفنا وتصدينا في وجه الفساد.
Copy link