برلمان مناور يحمِل الحكومة مسئولية حمايته

شخير: تهديد الوعلان يؤكد دموية الأسد التي خرقت كل الأعراف

(تحديث) لازال تهديد القوات السورية للنائب مبارك الوعلان يصنع الحدث على الساحة السياسية الكويتية، فبعد تأكيد النائب فلاح الصواغ التهديد عبر برقية تم التأكد منها، أوضح النائب د.خالد شخير أن النظام السوري كشف عن دمويته التي خرقت كل الأعراف الإنسانية، مطالباً بحماية الوعلان من هذه التهديدات.  

وقال شخير: “تهديد النائب الوعلان يؤكد مدى دموية النظام السوري الذي خرق جميع الأعراف الإنسانية وأطالب الأجهزة الامنية بتأمين حمايته من تلك تهديدات النظام الذي سيتخلص الشعب السوري منه قريبا”.

من جهته استنكر النائب مناور ذياب العازمي تعرض الوعلان للتهديد من النظام السوري البعثي، لافتا الى ان تهديد نظام بشار للزميل النائب الوعلان يؤكد مدى دموية وبشاعة النظام السوري الذي انتهك كافة المواثيق والأعراف الدولية وضرب باتفاقيات حقوق الانسان عرض الحائط من خلال المجازر التي يرتكبها بحق الشعب السوري الثائر.
 
وقال ذياب في تصريح صحافي: “اننا نحمل وزارة الداخلية والحكومة مسئولية الحفاظ على سلامة حياة النائب الوعلان من عملاء النظام البعثي الدموي الذي يسفك دماء شعبه كل يوم بلا رحمة”، مشيرا الى ضرورة قيام الأجهزة الامنية بتأمين حماية الزميل الوعلان .
 
واختتم ذياب تصريحه قائلا: “نسأل الله عزو جل ان يحفظ الزميل النائب الوعلان من كل سوء وان ينصر الشعب السوري البطل على نظام بشار البعثي الدموي وان شاء الله نبارك بإسقاطه قريبا”.
حمَل النائب فلاح الصواغ وزير الداخلية والحكومة مسؤولية سلامة النائب مبارك الوعلان بعد التأكد من برقية التهديد التي وجهت للوعلان من النظام السوري.  
وقال الصواغ: “تأكدنا من جهات رسمية أن برقية تهديد النظام البعثي السوري للنائب الوعلان صحيحة وبهذا الحال نحمل وزير الداخلية والحكومة الحفاظ على سلامة النائب الوعلان من هذا النظام البعثي السوري القذر الذي ابتلت الأمة الإسلامية فيه وقريبا إنشاء الله سنبارك للشعب السوري باسقاط نظامه”.
Copy link